عـاجـل: مصدر حكومي يمني: عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بين قوات المجلس الانتقالي وقوات الحكومة في أبين

مون يتعهد بمعالجة أزمات أفريقية

تعهدات بان كي مون جاءت في أول زيارة له لأفريقيا (الفرنسية-أرشيف)

تعهد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بدعم شعب جمهورية الكونغو الديمقراطية، وبمعالجة الأزمات الإقليمية في دارفور والصومال.

جاء ذلك في أول زيارة يقوم بها بان لأفريقيا منذ توليه منصبه أول يناير/ كانون الثاني الجاري.

وحاول المسؤول الأممي في كلمة أمام البرلمان المنتخب حديثا تهدئة مخاوف من تقليص الأمم المتحدة حجم أكبر بعثة في العالم لحفظ السلام، بعد الانتخابات التي جرت في الكونغو الديمقراطية العام الماضي.

وأقر مون بأن الكونغو تواجه تحديا ضخما بعد حرب أودت بحياة نحو أربعة ملايين شخص معظمهم بسبب الجوع والمرض بين عامي 1998 و2003.

ورغم توقيع اتفاقية سلام عام 2003 أنهت رسميا الصراع بالكونغو إلا أن انتهاكات حقوق الإنسان تنتشر في شتى أنحاء البلاد ولاسيما المنطقة الشرقية المضطربة حيث يشتبك الجيش الكونغولي بشكل منتظم مع المليشيات المسلحة.

وفي هذا الصدد أكد مون ضرورة إيلاء أولوية خاصة لمسألة "إنشاء جيش محترف وقوة شرطة يتقاضيان مرتبات جيدة ومجهزين بشكل جيد لأن التقدم بهذا المجال الحاسم سيسمح لبعثة الأمم المتحدة بنقل مسؤوليات الأمن إلى السلطات الوطنية والمحلية".

اجتماع بإثيوبيا
ومن المقرر أن يتوجه الأمين العام إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا لحضور اجتماع قمة يعقده الاتحاد الأفريقي يوم الاثنين يناقش فيه بشكل شخصي الصراعات الإقليمية مع زعماء القارة وأبرزها أزمة إقليم دارفور السوداني الناشبة منذ أربع سنوات وأعمال العنف المستمرة بالصومال بعد الحرب.

وكان بان كي مون دعا الرئيس السوداني عمر البشير أمس إلى "الوفاء بوعوده" فيما يتعلق بدارفور، معربا عن أمله بنشر قوة مختلطة أممية وأفريقية بأسرع وقت ممكن.

وتحاول الأسرة الدولية إقناع الخرطوم بالموافقة على بعثة للأمم المتحدة أو على الأقل قوة مختلطة من المنظمة الأممية والاتحاد الأفريقي لتحل محل البعثة الأفريقية المنتشرة بدارفور، أو لتعزيزها نظرا لافتقارها للتجهيز والتمويل.

كما دعا بان "قادة الدول المجاورة للسودان مثل تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى إلى البدء بحوار للمصالحة" حيث واجهت نجامينا وبانغي الأشهر الأخيرة حركات تمرد مدعومة، بحسب المسؤولين بهذين البلدين، من السودان الذي يرفض مثل هذه الاتهامات.

المصدر : وكالات