واشنطن تؤكد ضرورة فرض عقوبات على طهران

طهران أرجأت لقاء سولانا ولاريجاني أمس لأسباب إجرائية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت واشنطن أنها تعتبر فرض عقوبات على إيران على خلفية برنامجها النووي أمرا "أساسيا", وذلك عشية اجتماع الدول الست الكبرى في برلين لبحث أمر هذا الملف.
 
وقال روبرت جوزيف مساعد وزيرة الخارجية لمراقبة الأسلحة والأمن الدولي إنه "لا يمكن التساهل مع إيران حتى تمتلك السلاح النووي, ليس فقط بالنسبة للولايات المتحدة وإنما للمجموعة الدولية كلها".
 
وأضاف جوزيف أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية "ليس في وسعها تأكيد الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني", معربا عن تفاؤله في تمكن بلاده من التوصل إلى اتفاق في مجلس الأمن حول قرار بفرض عقوبات.
 

تغطية خاصة
لقاء بإسبانيا
ويتزامن ذلك مع إعلان التلفزيون الإيراني أن مسؤول الملف النووي الإيراني علي لاريجاني سيلتقي مع منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في إسبانيا اليوم.
 
وأضاف التلفزيون أن لاريجاني سيلتقي خلال رحلته بمسؤولين أوروبيين آخرين لم يحددهم, كما لم يذكر موعد أو مكان تلك اللقاءات.
 
وقد أعلنت طهران إرجاء محادثات كان متوقعا إجراؤها أمس بين لاريجاني وسولانا, وبررت قرارها بوجود أسباب إجرائية لم تحددها.
 
من جهته صوت البرلمان الإيراني على مشروع قرار يلزم الحكومة بمنع دخول المفتشين الدوليين إلى البلاد إذا اتخذ مجلس الأمن قرارات تصعيدية ضد طهران.
 
تأييد العقوبات
وتأتي تلك التطورات بعد إعلان موسكو أمس أنها تدرس دعم فرض عقوبات اقتصادية دولية على إيران بسبب رفضها وقف نشاطاتها النووية المثيرة للجدل مع ضمان استبعاد الخيار العسكري ضدها.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارة لجنوب أفريقيا إن بلاده ستدرس هذه المسألة من كافة الأوجه وبشكل شامل استنادا إلى سعيها لعدم السماح بانتشار أسلحة الدمار الشامل أو التكنولوجيا المرتبطة بذلك.
المصدر : وكالات