انتشال المزيد من ضحايا فيضانات شرق إثيوبيا

وصل عدد ضحايا الفيضانات التي عصفت بشرق إثيوبيا في السادس من الشهر الحالي إلى أكثر من 210، فيما لا تزال هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع مع تواصل عمليات البحث والإنقاذ.

جاء ذلك بعد أن انتشلت فرق الشرطة والجيش بوقت متأخر أمس 11 جثة من بين أنقاض منازل مهدمة بمدينة ديرداوا ومحيطها.

وقالت الشرطة إن الإحصاءات تشمل فقط القتلى الذين تم نقلهم للمستشفيات ودفنهم بشكل رسمي، مشيرة إلى أن عائلات دفنت ما بين عشرات الأشخاص دون نقلهم للمستشفيات.

ولا يزال نحو 300 شخص في عداد المفقودين، ربما يكونون قد جرفوا في الوحل المتشكل من ارتفاع منسوب مياه النهر هناك.

وكان الصليب الأحمر الإثيوبي قال إن حصيلة قتلى الفيضانات تراوح بين 210 و215 قتيلا.

وذكر مسؤول بالشرطة أن الفيضانات تسببت في تشريد آلاف الأشخاص، وتدمير ما لا يقل عن 220 منزلا.

وشهدت المنطقة ذاتها العام الماضي هطول أمطار غزيرة، أسفرت عن 200 قتيل على الأقل وأكثر من 260 ألف نازح.

المصدر : وكالات