عـاجـل: قائد الحرس الثوري الإيراني: سنواصل إسقاط الطائرات المسيرة التي تنتهك الأجواء الإيرانية

بوش للكوبيين: حان الوقت لتثوروا الآن وقد مرض الزعيم

كاسترو لم يدل بأي معلومات عن تطور أوضاعه الصحية (رويترز- أرشيف)

دعا الرئيس الأميركي جورج بوش الكوبيين إلى إحداث "تغيير ديمقراطي" في بلاده, وأكد لهم أن بلاده ستقدم لهم "دعما كاملا وغير مشروط".
 
وفي أول رد فعل منذ تسليم الرئيس الكوبي فيديل كاسترو مقاليد الحكم مؤقتا إلى أخيه وزير الدفاع راؤول, بعد عملية جراحية  بالأمعاء ستلزمه الراحة أسابيع، قال بوش "سندعم جهدكم لبناء حكومة انتقالية ملتزمة بالديمقراطية, وسنأخذ بعين الاعتبار من يعيقون من النظام الحالي رغبتكم بالوصول إلى كوبا حرة".
 

البيت الأبيض وصف انتقال السلطة من كاسترو لراؤول بأنها استمرار للنظام نفسه (الفرنسية-أرشيف)

لا كاسترو ولا راؤول
ويعتبر تصريح بوش رسالة واضحة مفادها أن الإدارة الأميركية غير راضية عن حكومة يقودها راؤول حتى ولو كان ذلك يعني نهاية مرحلة كاسترو, فراؤول الذي يشغل وزارة الدفاع ينظر إليه على أنه لم يخرج عن عمامة شقيقه الزعيم الكوبي الذي بقي منضويا تحت جناحه 47 عاما.
 
وكان الناطق باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك قال في وقت سابق إن واشنطن مستعدة لتقديم دعم للوصول إلى انتقال حقيقي للسلطة بكوبا, لكنه حث الكوبيين على البقاء ببلدانهم, تخوفا من حدوث موجة هجرة في حال لم يتم الانتقال بسلاسة.
 
وقد توقعت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس حدوث تغيير في كوبا "في هذا الاتجاه أو ذاك" فالوقت حان حسب قولها "لكي لا نتحدث بعد اليوم عن دولة هي الوحيدة في الجزء الغربي من العالم التي لم ينتخب قادتها".
 
دعم المنشقين
ويبحث الكونغرس تشريعا لزيادة المساعدة المقدمة للمنشقين الكوبيين لتحقيق "التحول الديمقراطي" لتصل إلى ثمانين مليون دولار على مدى سنتين, يدفع نصفها فورا بمجرد إقرار مشروع القانون.
 
وكان تقرير حكومي أعدته لجنة المساعدة لكوبا الحرة نصح قبل شهر الإدارة الأميركية بالاجتهاد في دعم حكومة انتقالية في كوبا عندما ينتهي نظام كاسترو, وبنشر مستشارين في البلاد في غضون أسابيع.
 
كاسترو قال إنه يتعافى لكن دون كشف لتفاصيل مرضه بسبب "خطط الأعداء" (الفرنسية)
مؤامرات الإمبراطورية
غير أن البيت الأبيض رفض التكهن بصحة الزعيم الكوبي, وقال إنه لا يستطيع الجزم بما يحدث بكوبا, ورفض كاسترو هو الآخر إعطاء تفاصيل عن صحته, مبررا ذلك في رسالة إلى الكوبيين بـ"المؤامرات التي تحوكها الإمبراطورية" وهو التعبير الذي يستعمله عند الحديث عن الولايات المتحدة الأميركية.
 
وإذا كانت مظاهر الاحتفال واضحة في فلوريدا لدى المنشقين الكوبيين, فإن الأمور راوحت مكانها في هافانا التي لم تستفق بعد من الصدمة.
 
ولم تبدد الغموض رسالة قرأت نيابة عن كاسترو قال فيها –الذي كان سيحتفل بعيد ميلاده الـ80 بعد أسبوع- إنه يتعافى, وقال فيها أيضا إنه لا يدري بعد إن كانت نقاهته ستطول أم لا, كما أن راؤول لم يوجه أي خطاب حتى الآن للشعب الكوبي.
المصدر : وكالات