سول: إيران تتعاون مع كوريا الشمالية في تطوير صواريخها

مظاهرات في سول الشهر الماضي منددة بتجارب بيونغ يانغ الصاروخية (رويترز-أرشيف)
قال مسؤولون كوريون جنوبيون إن جارتهم الشمالية تعمل بالتعاون مع إيران على تطوير صواريخها طويلة المدى مع احتمالية استخدام تكنولوجيا صينية.

وأورد معهد الشؤون الخارجية والأمن القومي الكوري الجنوبي في تقرير له أن بيونغ يانغ تبني قواعد ضخمة لصواريخ قصيرة المدى للتحضير لنشرها بالقرب من المنطقة المنزوعة السلاح على الحدود مع كوريا الجنوبية.

وأضاف التقرير أن بيونغ يانغ تعمل على نشر صواريخ تم تحسين دقة تصويبها ويمكنها ضرب معظم المناطق اليابانية.

وأوضح التقرير أن "تطوير الصاروخ تايبودونغ2 جرى بالاشتراك مع إيران مع احتمالية استخدام تكنولوجيا صينية في تطوير محرك تايبودونغ2"، مشيرا إلى أن هذا التعاون يتم في إطار شبكة دولية تضم باكستان جعلت من الممكن لكوريا الشمالية الفقيرة تطوير ونشر صواريخ رغم الموارد الشحيحة والتجارب المحدودة.

واعتبر التقرير أن الصاروخ تايبودونغ2 جاء نتيجة جهود مشتركة مع طهران تزامنت مع تطوير شهاب5 وشهاب6.

يذكر أن كوريا الشمالية أطلقت سبعة صواريخ في الخامس من الشهر الماضي كان من بينها تايبودنغ2 طويل المدى في إطار تجارب أثارت استنكار عدد من الدول أبرزها اليابان وكوريا الجنوبية وأميركا.

وصرح المبعوث الأميركي للمحادثات بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي كريستوفر هيل في الشهر الماضي، بأن هناك تواجدا إيرانيا أثناء عملية التجارب الصاروخية في كوريا الشمالية، معتبرا أن هذا من شأنه أن يزيد من القلق بشأن التعاون بين البلدين وتطوير قدراتهما النووية.



المصدر : وكالات