رفسنجاني يحذر واشنطن من مواجهة إيران ويذكرها بلبنان

إيران تدعو أميركا لاستيعاب درس لبنان (رويترز)


حذر الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني الولايات المتحدة من السعي للمواجهة مع بلاده بشأن الملف النووي, داعيا واشنطن لاستخلاص العبر من من النزاع بين إسرائيل وحزب الله في لبنان.

 

وقال رفسنجاني في خطبة الجمعة التي نقلها راديو إيران الرسمي مباشرة "نأمل أن تتعلم أميركا الدرس وألا تدخل حربا جديدة لتعكير الأمن في هذه المنطقة".

 

وشدد رفسنجاني على أن واشنطن لا تريد فسح المجال لحل مشكلة الملف النووي من خلال المفاوضات.

 

وتتهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إيران بالسعي لتطوير أسلحة نووية واستخدام خططها للحصول على طاقة نووية سلمية كستار, وهو أمر تنفيه طهران وتقول بالمقابل إنها تسعى للحصول على الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء.

 

"
رفسنجاني: نأمل أن تتعلم أميركا الدرس اللبناني وألا تدخل حربا جديدة لتعكير الأمن في هذه المنطقة
"

وإزاء هذه الوضعية تقول الولايات المتحدة إنها تريد حلا دبلوماسيا للأزمة لكنها ترفض استبعاد القيام بتحرك عسكري إذا فشلت الدبلوماسية.

 

ويقول بعض المحللين إن إيران ربما تشعر بأن ساعدها أصبح أقوى بعد إحراز حزب الله ما تقول إنه نصر على إسرائيل حليفة الولايات المتحدة.

 

وتعهدت طهران بتوسيع أنشطتها لإنتاج وقود ذري رغم قرار لمجلس الأمن يطالبها بوقف الأنشطة النووية في موعد أقصاه 31 أغسطس/آب الجاري وإلا واجهت احتمال فرض عقوبات, وهو ما واجه تنديدا إيرانيا.

 

ومن المقرر أن ترد إيران في الثاني والعشرين من الشهر الجاري على حزمة من الحوافز اقترحتها ست قوى عالمية في محاولة لتشجيع طهران على وقف جميع الأنشطة النووية, رغم أنه لا توجد مؤشرات على قبول إيران لعرض الحوافز ذاك.

المصدر : وكالات