الناتو ينفذ عملية جديدة لملاحقة كراديتش

مداهمات متكررة للناتو في البوسنة (الفرنسية-أرشيف)
نفذت قوات حلف شمال الأطلسي عملية جديدة في البوسنة ضمن جهود ملاحقة زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراديتش المطلوب أمام محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة.

وأكد بيان للحلف أن قواته فتشت شقة في مدينة بانيالوكا شمال البوسنة صاحبها صربي بوسني يدعى تومو ديوريتش ومنزل لأسرته في منطقة ستربشي.

ويشتبه حلف الناتو في أن يكون ديوريتش ينتمي إلى شبكة لدعم ستويان زوبليانين أحد الصرب الستة الذين لا يزالون فارين من ملاحقة محكمة جرائم الحرب التي تتخذ من لاهاي بهولندا مقرا لها.

وأوضح البيان أن العملية نفذت لجمع معلومات إضافية عن الشبكة التي تقدم الدعم لكراديتش، ورصد الحلف مكافأة بقيمة 4.1 ملايين يورو (5.3 ملايين دولار) لقاء معلومات تؤدي إلى القبض على رادوفان كراديتش وراتكو ملاديتش وفلاستيمير ديوردييفيتش وغوران حادزيتش وستويان زوبليانين ودرافكو توليمير.

ووجهت إلى كراديتش وقائد جيشه ملاديتش بصفة خاصة تهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال الحرب بين عامي 1992 و1995 التي أسفرت عن مقتل 200 ألف شخص. ومن أبرز هذه الجرائم مجزرة بلدة سربرنيتشا في يوليو/تموز 1995 التي قتل فيها نحو 8 آلاف من مسلمي البوسنة.

من جهة أخرى ألقت الشرطة البوسنية القبض على اثنين من صرب كرواتيا هما سافو سلاندريتشا وميلان سودار بموجب أمر صادر من محكمة كرواتية اتهمتها بارتكاب جرائم خلال الحرب.

وبدأت على الفور إجراءات تسليم الاثنين إلى كرواتيا وكانا قد انتقلا إلى الأراضي البوسنية ضمن لاجئي الحرب.

المصدر : وكالات