باكستان تتهم الظواهري بالتخطيط لتفجير الطائرات


اتهم مسؤول الاستخبارات الباكستانية الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بإصدار أوامر لتنفيذ مخطط تفجير طائرات أثناء رحلات عبر الأطلسي أعلنت لندن إحباطه منذ أسبوع.

وقال المصدر في تصريح لوكالة أسوشيتدبرس إن إسلام آباد لديها مبررات منطقية للاعتقاد بأن القاعدة -وخاصة الظواهري- تقف وراء "المؤامرة". وأضاف أن نتائج التحقيقات تشير إلى أن البريطاني المعتقل في باكستان رشيد رؤوف هو العقل المدبر لخطة التفجيرات وإنه جند أشخاصا للمشاركة فيها.

وفي مدينة بهاوالبور الباكستانية كشف أفراد بعائلة زعيم جماعة جيش محمد الكشميرية مسعود أزهر أن رشيد رؤوف (25 عاما) صاهرها حيث تزوج أخت زوجة شقيق أزهر منذ يناير/كانون الثاني 2005.

لكن هؤلاء أكدوا أن رؤوف لم يكن يوما عضوا في الجماعة التي تحظرها السلطات الباكستانية. وقالت أجهزة الأمن في إسلام آباد إن القبض على رؤوف ساهم في كشف خطة التفجيرات، واتهمته بالاستعانة بعناصر من مجموعة منشقة عن جيش محمد وهي جماعة الفرقان للاتصال بتنظيم القاعدة في أفغانستان.


إجراءات أوروبية
وبينما تستمر التحقيقات الموسعة توصل وزراء داخلية عدد من دول الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق حول جملة من الإجراءات العملية لمواجهة ما يعتبرونه خطرا إرهابيا يتهدد دول الاتحاد جميعا.

جاء ذلك خلال اجتماع أمس في لندن دعا خلاله المفوض الأوروبي للشؤون الداخلية فرانكو فراتيني إلى صياغة ما وصفه بالإسلام الأوروبي موضحا أن هذا يعني تدريب الأئمة المسلمين وفق "النسق الأوروبي".

و تتضمن الإجراءات التي تعتزم بريطانيا وفرنسا وألمانيا والمفوضية الأوروبية اتخاذها تشديد الرقابة على الركاب وتطوير وسائل الكشف عن المتفجرات السائلة. واتفق الوزراء أيضا على وضع خطط لمراقبة الأسلحة والمعدات التي تستخدم في تصنيع القنابل.

واقترح وزير الداخلية الفنلندي كاري راغاماكي الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد تعطيل مواقع شبكة الإنترنت التي تروج لما أسماه بالعنف و تشرح كيفية صنع القنابل.

كما اتفق المشاركون أيضا على أن يلتقي خبراء كبار في مجال الطيران داخل الاتحاد الأوروبي في أسرع وقت لدرس انعكاسات هذا الحادث على أمن "المطارات وأوصى الاجتماع أيضا بتحسين معايير الأمن في مطارات دول العالم الثالث".

من جهة أخرى عادت حركة الملاحة الجوية إلى طبيعتها تقريبا في المطارات البريطانية إلا أن آلاف الحقائب ما زالت مفقودة بسبب الفوضى التي عمت نتيجة تشديد الإجراءات الأمنية وإلغاء الرحلات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة