البوسنة تتوقع انتهاء مهمة القوة الأوروبية عام 2008

البوسنة تتوقع أن تكون قوة الاتحاد الأوروبي آخر مهمة تحمل تفويضا أمميا (رويترز أرشيف)
صرح وزير الدفاع البوسني نيكولا رادوفانوفيتش الأربعاء بأنه يتوقع أن تنتهي مهمة قوة الاتحاد الأوروبي في البوسنة (يوفور) عام 2008 لتنهي بذلك وجودا عسكريا دوليا لحفظ السلام منذ 16 عاما في تلك الجمهورية اليوغوسلافية السابقة.

وقال الوزير البوسني للصحفيين بعد لقائه نظيره السويسري صمويل شميد "نتوقع أن تكون القوة الأوروبية آخر مهمة تحمل تفويضا من الأمم المتحدة، وستنهي مهمتها في 2008 على أبعد حد على الأرجح.

وعبر عن أمله أن تصبح البوسنة قبل 2008 عضوا في برنامج الشراكة من أجل السلام لحلف شمال الأطلسي، وهي صيغة التعاون العسكري التي اختارها الحلف مع الدول الشيوعية السابقة، موضحا أنه يأمل أن تكون الشروط لإنهاء مهمة القوة الأوروبية قد توفرت حتى ذلك التاريخ.

وكانت قوات دولية لحفظ السلام قد وصلت إلى البوسنة بعيد اندلاع الحرب بين مختلف القوميات التي دمرت البلاد بين 1992 و1995. وحلت القوة الأوروبية التي كلفت بتطبيق الجانب العسكري من اتفاق دايتون للسلام الذي أنهى حرب البوسنة عام 2004 محل قوة إحلال الاستقرار التي كانت تابعة لحلف الأطلسي.

وقد خفض الوجود العسكري الدولي الذي كان يتألف من 60 ألف جندي بعد الحرب تدريجيا. وتضم القوة الأوروبية اليوم 6300 عسكري.

المصدر : الفرنسية