مصرع 150 بتحطم طائرة ركاب روسية بسيبيريا

روسيا شهدت العديد من الكوارث الجوية بالأعوام القليلة الماضية (الفرنسية-أرشيف)

قتل أكثر من 150 شخصا بتحطم طائرة ركاب روسية أثناء هبوطها شرقي سيبيريا بوقت مبكر من صباح اليوم. ونقلت وكالة إنترفاكس عن وزارة شؤون الطوارئ قولها إن الطائرة كانت تقل 200 راكب بمن فيهم ثمانية هم طاقم الطائرة، مشيرة إلى أن 43  شخصا أصيبوا بحروق مختلفة في الكارثة. 
 
ووقع الحادث عندما انزلقت الطائرة، وهي من طراز إيرباص 310، عن مدرج مطار مدينة إيركوتسك أثناء محاولتها الهبوط، ثم اصطدمت بحائط من الإسمنت المسلح ومبنى قبل أن تندلع النيران فيها. وكانت الطائرة المنكوبة في رحلة داخلية بين موسكو ومدينة إيركوتسك.
 
وقال مراسل الجزيرة بموسكو إن الطائرة التابعة لشركة الطيران السيبيرية (سيبير) هبطت بالمطار وأثناء محاولة قائدها الدوران في المدرج ارتطم أحد أجنحتها بسياج المطار ومن ثم اقتحمت أحد المباني الذي اندلعت فيه النيران أيضا.
 
كما أشار إلى أن السلطات شكلت لجنة تحقيق، كما أوضح أن الخبراء في العادة يعزون أسباب تحطم الطائرات بروسيا فنيا إلى قدم الأسطول وقلة عمليات الصيانة وأحيانا أخرى إلى رداءة حالة الطقس خاصة أن سيبيريا تضربها العواصف.
المصدر : الجزيرة + وكالات