الانتخابات التشريعية المقدونية تنطلق اليوم

Supporters of the Macedonian ruling party SDSM wave party and state flags whilst holding a poster of Vlado Buckovski leader of the ruling party SDSM, at the election rally in Skopje, 30 June 2006.

تنطلق اليوم الانتخابات العامة بمقدونيا ويعلق عليها الزعماء السياسيون آمال لإنهاء حالة عدم الاستقرار التي تعيشها البلاد.

وتمر مقدونيا بحالة من الفوضى بسبب النزاع بين الإثنيات المكونة لهذا البلد، وللشبهات التي أحاطت بالانتخابات التشريعية السابقة.

ويتنافس في السباق الانتخابي بشكل رئيسي كل من حزب التحالف الاشتراكي الديمقراطي الحاكم، والحزب الديمقراطي للوحدة الوطنية المقدونية المعارض.

ولا يرجح أن يحوز أي من الحزبين الأغلبية بالبرلمان المقبل، الأمر الذي سيتطلب من الحزب الفائز تكوين ائتلاف متعدد الأطراف ليتمكن من الحصول على ثقة المجلس التشريعي الذي يبلغ عدد مقاعده 120.

وقبل انطلاق العملية الانتخابية، ناشد الزعماء السياسيون المقدونيين المصوتين العمل على سلامة سير الانتخابات لتكون حرة ونزيهة.

وقال رئيس البلاد برانكو سرفينكوفسكي "يجب أن تكون مصلحة مقدونيا فوق مصلحة أي فرد" ويجب العمل على إنجاح الانتخابات.

وفي نفس السياق حذر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) مقدونيا من أن استمرار حوادث العنف قد يترك عواقب سلبية على مخططات انضمام البلاد لهاتين المنظمتين.

وشهدت مقدونيا عام 2001 مواجهات عنيفة بين جماعات مسلحة من أصل ألباني -تطالب بحقوق للألبان- وقوات الأمن والجيش، وضعت المنطقة على حافة حرب أهلية.

المصدر : رويترز