مدريد تستقبل 90 مهاجرا أنقذتهم قبالة سواحل المغرب

وافقت السلطات الإسبانية على استقبال 90 مهاجرا أفريقيا أغاثتهم سفينة مستشفى إسبانية بالمياه الدولية قبالة السواحل المغربية إلا أنها لم تتمكن من تحديد جنسياتهم.

ونقل المهاجرون غير الشرعيين الذين تمت إغاثتهم عندما كانوا على متن زورق صيد إلى لاس بالماس في جزر الكناري.

وبما أن السلطات الإسبانية لم تتمكن من التعرف على جنسيات هؤلاء المهاجرين النازحين من دول أفريقيا جنوب الصحراء، عدلت عن ترحيلهم للمغرب أو موريتانيا من حيث انطلقوا على الأرجح.

والمغرب يوافق فقط على استعادة مواطنيه الذين يتسللون لإسبانيا بصورة غير شرعية وفقا لاتفاق ثنائي.

وفي مارس/آذار الماضي رحلت مدريد 170 مهاجرا أفريقيا لموريتانيا لأنهم انطلقوا من سواحل هذا البلد، وذلك استنادا لاتفاق أبرم عام 2003، في حين وقعت نواكشوط اتفاقات ترحيل مع السنغال ومالي.

ووصل إلى جزر الكناري بحرا 11 ألف مهاجر أفريقي منذ مطلع العام الجاري، أي أكثر من العدد القياسي المسجل عام 2002 وهو 9929 مهاجرا.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة