مصرع جندي للتحالف والناتو يسعى لتعزيز قواته بأفغانستان

التحالف يواجه صعوبات في السيطرة على الجنوب الأفغاني (رويترز-أرشيف)
أعلنت قوات التحالف الدولي في أفغانستان مقتل أحد جنودها جراء تعرض إحدى قواعدها العسكرية لهجوم صاروخي في جنوب البلاد.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف إن القاعدة تعرضت لهجمات صواريخ وقذائف هاون يوم أمس في شاران بولاية بكتيكا الجنوبية.

وأوضح المتحدث أن الجندي القتيل كان قد تعرض لجراح خطيرة نقل على إثرها للعلاج، غير أن محاولات إنقاذه لم تفلح. ولم يكشف المتحدث عن جنسية القتيل.

وتأتي الحادثة في وقت دعا فيه القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) العقيد جين جيمس جونز إلى زيادة عدد قوات التحالف في أفغانستان مع نهاية العام الجاري.

ومن المقرر أن تستلم قوات الناتو قيادة قوات التحالف من الولايات المتحدة في جنوب أفغانستان مع نهاية الشهر الجاري.

ويسعى التحالف المشكل من 26 دولة لزيادة عدد قواته في أفغانستان من 9700 إلى 16 ألفا.

من جهة أخرى ناشد الأمين العام لحلف الناتو العقيد دي هوب شيفر المتواجد حاليا في أفغانستان، المجتمع الدولي أن "يحسن من أدائه" في البلاد حتى يتسنى تحسين فرص وإمكانات التنمية فيها.

وقال شيفر في مؤتمر صحفي أمس إن "حلف الناتو يحسن من أدائه في الجنوب، وهو ما نأمل أن يتم أيضا قريبا في الشرق عبر إظهار الالتزام بالتنمية في أفغانستان". وحث كذلك على دعم قوات الجيش الأفغاني ليكون قادرا على حماية البلاد.

ويشن الآلاف من قوات التحالف بالتعاون مع الجيش الأفغاني حملة عسكرية ضد حركة طالبان في الولايات الجنوبية تعد الأكثر دموية منذ سقوط نظام طالبان نهاية العام 2001.

وأسفرت الحملة عن مقتل 800 شخص منذ منتصف مايو/أيار الماضي يعتقد التحالف أن معظمهم من عناصر طالبان.

المصدر : وكالات