عـاجـل: أردوغان خلال لقاء مع بوتين: نأمل في التوصل إلى هدنة في ليبيا تنهي أعمال حفتر العداونية

تسونامي إندونيسيا الجديد يحصد 525 قتيلا

حصيلة الضحايا مرشحة للازدياد (الفرنسية)

أفادت الهيئة الوطنية لإدارة الأزمات بإندونيسيا أن حصيلة ضحايا موجة تسونامي التي ضربت الشاطئ الغربي لجزيرة جاوة ارتفعت إلى 525 قتيلا مع توقعات بازديادها.

وقال رئيس خلية الأزمة في وزارة الصحة الإندونيسية روستام باكايا أمس إن 430 أصيبوا بجروح في جزيرة جاوة وما زال 150 شخصا آخرين في عداد المفقودين فيما وصل عدد النازحين إلى 52 ألفا.

وصباح اليوم فر مئات من الناجين من مراكز الإيواء الطارئ أمام الساحل بعد أن انتابهم الذعر عقب انتشار شائعات عن قرب حدوث موجة جديدة. ولم يعد الكثير من الذين فروا بينما التجأ آخرون خلال الليل إلى الطوابق العليا من مسجد بغنداران.

وتسبب زلزال قوته 7.7 درجات على مقياس ريختر في عمق البحر بموجة تسونامي بحسب المعهد الوطني الأميركي لرصد الزلازل ووقع بعد ظهر الاثنين في المحيط الهندي غرب ووسط جزيرة جاوة.

وسجل العدد الأكبر من القتلى في إقليم سياميس التابع لمقاطعة جاوه الغربية وسط تقديران بأن الموجة طالت ثلاثة أقاليم أخرى بشكل أقل قوة.

وذكر مسؤول في الشرطة المحلية أن العثور على الجثث مستمر وأن معظمها عالق بين حطام المنازل.

172 شخصا قضوا في بغنداران (الفرنسية)

مأساة بغنداران
وأضاف أن ما لا يقل عن 172 شخصا قضوا في بغندران، وهي منتجع سياحي صغير تضرر فيما لازال 85 شخصا من سكانها في عداد المفقودين.

وأشار مسؤول في شرطة سومانتايوان الواقعة وسط جاوه أن 77 شخصا قتلوا في إقليم سيلاكاب القريب وفقد 70 آخرون. وأفاد مسؤولون في منطقة لينا أن 44 جثة عثر عليها في منطقة تاسيكمالايا.

وكثيرا ما تتعرض إندونيسيا لهزات أرضية وثورات بركانية حيث يقع هذا الأرخبيل الضخم المكون من آلاف الجزر على حزام النار بالمحيط الهادي.

وذكرت هذه الكارثة الجديدة بالتسونامي الذي أوقع في ديسمبر/كانون الأول 2004 نحو 168 ألف قتيل شمال جزيرة سومطرة و50 ألفا آخرين بدول مطلة على المحيط الهندي، لكن الخبراء استبعدوا حدوث تسونامي ذي قوة تدميرية كبيرة هذه المرة.

الناجون بحاجة لمساعدات عاجلة (الفرنسية)

إغاثة
وفيما يتعلق بالمساعدات الإغاثية، أعلنت الحكومة اليابانية عزمها تقديم 111 ألف دولار أميركي لضحايا التسونامي الجديد.

وبناء على طلب من الحكومة الإندونيسية يتوقع أن تقدم اليابان خياما وأغطية وملاءات وأجهزة تنقية المياه.

إنذار مبكر
وفي الأمم المتحدة، قال مسؤولون إن أنظمة الإنذار المبكر "عملت بصورة جيدة" في تحذير الناس من الزلزال وأمواج تسونامي حيث صدر الإنذار المبكر في الوقت المناسب لتحذير جزيرة نيكوبار وحتى أستراليا، وأن الاستجابة سريعة جدا.

لكن الصليب الأحمر الإندونيسي ذكر أن السكان المحليين لاذوا بالفرار بعد تلقي تحذيرا من صياح الجيران.

المصدر : وكالات