عـاجـل: سعد الحريري في تغريدة: المطلوب تشكيل حكومة سريعا لوقف الانهيار والتداعيات الاقتصادية والأمنية في لبنان

مقتل ثلاثة جنود وتدمير عربتهم بانفجار قنبلة بأفغانستان

العربة العسكرية دمرت بالكامل في الانفجار (رويترز-أرشيف) 

قال الجيش الأفغاني إن ثلاثة من جنوده قتلوا وجرح ثلاثة آخرون لدى انفجار قنبلة على جانب طريق بولاية هلمند جنوب أفغانستان.

وأوضح قائد الجيش رحمة الله رؤوفي أن الانفجار أدى أيضا لتدمير عربتهم العسكرية بالكامل لدى مرورها بقرية يكشال بولاية هلمند.

وفي تطور آخر، قال مسؤولون أفغان إن عناصر من طالبان ألقوا قنابل على مدرسة ثانوية للبنين في باكتيكا جنوب البلاد بعد أن طلبوا من الحراس الخروج منها. وأشاروا إلى أنه لم تقع إصابات لكن تم تدمير أربع غرف من المدرسة.

وكان ستة جنود أفغان لقوا مصرعهم أمس في انفجار قنبلة بجانب إحدى الطرق بولاية هيرات غربي البلاد لدى استهداف دورية مشتركة بين القوات الأفغانية وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.



هجوم الجبل
من جهة أخرى قالت مصادر أفغانية رسمية إن نحو 100 من عناصر حركة طالبان قتلوا واعتقل آخرون خلال الأيام الثلاثة الماضية في مواجهات مع القوات الأفغانية وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وفي سنغين بولاية هلمند، أفاد مسؤول أمني بأن 27 عنصرا من طالبان قتلوا أمس السبت حيث تشن القوات الأفغانية وقوات الائتلاف حاليا هجوما كثيفا يشارك فيه آلاف الجنود.

وذكر نفس المصدر أن ثمانية مسلحين آخرين قتلوا في معارك أخرى وقعت في المنطقة ذاتها، فيما قتل عنصران في ولاية أوروزغان (جنوب).

والعملية التي انطلقت يوم السبت تندرج في إطار حملة "هجوم على الجبل" التي تعتبر الأكبر من نوعها ضد مقاتلي طالبان منذ الإطاحة بنظام طالبان نهاية عام 2001.

وكانت قوات التحالف الدولي والجيش الأفغاني قد قتلت نحو 60 من عناصر طالبان خلال معارك وعمليات جرت يومي الخميس والجمعة بمناطق مختلفة جنوبي أفغانستان.



مسؤولون أفغان توقعوا القضاء على طالبان نهاية العام الجاري
قتل مدنيين
على صعيد آخر صرحت الحكومة الأفغانية والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بأنهما يحققان في مقتل العديد من المدنيين بولايتي أوروزغان وهلمند منذ شن الهجوم على طالبان منتصف مايو/أيار الماضي.

وكان نائب ومدني أكدا الثلاثاء مقتل نحو ستين مدنيا في هجوم جوي للتحالف في ولاية أوروزغان جنوب البلاد، غير أن قوات التحالف نفت ذلك موضحة أن القتلى من "المتطرفين" ويبلغ عددهم أربعين فقط.

وبعد بضعة أيام، نقلت مصادر صحفية عدة عن سكان من إقليم ناوزاد في هلمند أن عشرات المدنيين قتلوا في سقوط قنابل التحالف على سوق ومدرسة، وذكر النائب داد محمد خان بحسب إفادات السكان أن عددهم 25، فيما أشارت مصادر صحفية إلى أرقام عدة لحصيلة القتلى المدنيين وصل أحدها إلى 200 قتيل.

توقعات أفغانية
وبالتزامن، صرح وزير الدفاع الأفغاني رحيم عبد الرحيم وارداك بأن قوات التحالف والقوات الأفغانية ستتمكن من القضاء على طالبان قبل نهاية العام الجاري.

وقال وارداك لصحيفة فايننشال تايمز إن المخابرات الأفغانية علمت أن هيكل القيادة والتحكم بطالبان ينهار بسبب الخسائر الفادحة وفرار كثيرين من القادة إلى باكستان.

وتوقع أن تحدث تغيرات رئيسية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة وأن مقاتلي طالبان سيفقدون قوة الدفع بحلول نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر : وكالات