عـاجـل: ارتفاع عدد ضحايا قصف النظام السوري وروسيا على ريفي حلب وإدلب إلى 19 قتيلا

بوش وبوتن قلقان من تطورات نووي طهران وبيونغ يانغ

بوش وبوتن في لقائهما على هامش القمة بسان بطرسبرغ (رويترز)
أعلن الرئيسان الأميركي جورج بوش والروسي فلاديمير بوتن في بيان مشترك صدر في سان بطرسبرغ أنهما قلقان من تطورات الملفين النوويين لإيران وكوريا الشمالية.
 
وأشار البيان إلى ما سماه عدم تعامل الحكومة الإيرانية بشكل جدي مع الاقتراح الذي قدمه الأعضاء الخمسة الدائمون بمجلس الأمن الدولي إضافة إلى ألمانيا بشأن حل الأزمة النووية مع إيران.
 
وعبر الرئيسان على هامش قمة الدول الصناعية الثمان الكبرى عن قلقهما من إطلاق الصواريخ الذي أجرته كوريا  الشمالية في الآونة الأخيرة وحثا بيونغ يانغ  على العودة للمحادثات السداسية المتعلقة ببرنامجها للأسلحة النووية.
 
وكان الرئيس الروسي قد تجنب في مؤتمر صحفي عقده السبت مع بوش الحديث عن موقف روسيا من تهديد واشنطن بفرض عقوبات على طهران في حال نقل ملفها لمجلس الأمن ولكنه قال إن من مصلحة موسكو عدم السماح لأي دولة شرق أوسطية بالحصول على السلاح النووي.
 
ويتوقع أن يبحث المجلس الأسبوع المقبل الملف الإيراني، حيث تطالب واشنطن بتبني مشروع قرار قدمته الدول الخمس دائمة العضوية وألمانيا الأربعاء، يلزم طهران بتعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم. وكررت الجمهورية الإسلامية السبت معارضتها تعليق هذه الأنشطة.
 
وكان المندوب الأميركي بالأمم المتحدة جون بولتون قد أكد السبت أن قرار مجلس الأمن الدولي الذي اتخذ بالإجماع والمتضمن إدانة كوريا الشمالية بعد إطلاقها صواريخها التجريبية، سيساعد على توجيه رسالة قوية لإيران.
 
وكانت القوى الكبرى التي تضم الدول الدائمة بمجلس الأمن وألمانيا قد قدمت للمجلس تفاصيل عرض الحوافز الذي قدمته لطهران، مقابل تخلي الأخيرة عن طموحاتها النووية.
 
ويتضمن العرض تعهدا بأن تدعم الدول الست نشاط بناء مفاعلات جديدة تعمل بالماء الخفيف بإيران. وقد أحالت هذه الدول العرض للمجلس، بعدما تجاهلت طهران الضغوط الدولية ورفضت تقديم ردها على العرض.
المصدر : وكالات