قمة الثماني تبحث في بطرسبرغ أمن الطاقة

بوش وبوتين قد يعقدان في بطرسبرغ اتفاقا يسهل انضمام موسكو لمنظمة التجارة (رويترز)

تفتتح اليوم في مدينة بطرسبرغ الروسية قمة الدول الصناعية الثماني السنوية لبحث موضوع أمن الطاقة المدرج رسميا على جدول ألأعمال.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أول الواصلين قبل افتتاح القمة للقاء نظيره فلاديمير بوتين وللقاء ممثلي عدد من منظمات المجتمع المدني والهيئات غير الحكومية في روسيا.

وقال بوش خلال توقف دام يومين في ألمانيا إنه سيبدي قلقه في بطرسبرغ على تقدم الإصلاحات في روسيا وهو ما رد عليه بوتين بحدة.

ويريد بوتين الذي يستضيف لأول مرة القمة في مسقط رأسه بطرسبرغ أن يستعرض نفوذ روسيا كقوة عظمى في مجال الطاقة من خلال بحث أمنها.

كما يحاول بوش الحصول على دعم روسيا لاتخاذ موقف أشد صرامة تجاه طموحات إيران النووية والبرنامج النووي الكوري الشمالي.

وسيتناول قادة كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة وكندا رسميا موضوع أمن الطاقة, غير أن مراسل الجزيرة في موسكو نقل عن مسؤول في الخارجية قوله إن روسيا قررت إدراج أزمة لبنان المشتعلة على جدول الأعمال.

وقال سيرغي بريخودلكو مستشار الرئيس الروسي إن موسكو لا تنوي طرح مبادرة بمفردها حول التصعيد في الشرق الأوسط.

وسيوقع بوش وبوتين على اتفاقية تجارية -في حال الاتفاق عليها في الموعد المحدد- مما يمهد الطريق أمام روسيا للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية.

ويتوقع أيضا أن تعلن الدولتان بدء محادثات للتوصل إلى اتفاق بخصوص التعاون في مجال الطاقة النووية ذات الاستخدامات السلمية.



متظاهرون ضد العولمة يرفعون شعارات عليها صورة بوتين في بطرسبرغ (الفرنسية)
إجراءات أمنية مشددة
واتخذت السلطات الروسية إجراءات أمنية مشددة في المدينة حيث حظرت الطيران التجاري فوقها بين يومي الجمعة والاثنين القادم واتخذت إجراءات مماثلة على المخارج البحرية والنهرية للمدينة بالتزامن مع تحليق طائرات مراقبة فوقها.

ونشرت السلطات آلاف رجال الشرطة والجيش في شوارع المدينة فيما أخضعت الاتصالات عبر الهواتف النقالة والبريد الإلكتروني لرقابة أمنية.

وتقول روسيا إنها لن تمنع أي شخص من تنظيم احتجاجات مشروعة خلال قمة مجموعة الثماني كما خصصت إستادا رياضيا للمحتجين لتنظيم منتدى مقابل للقمة.

غير أن منظمي المنتدى قالوا إن الشرطة الروسية اعتقلت نشطاء على الطرق المؤدي إلى محطات قطارات ومطارات في بطرسبرغ.

في سياق آخر ذكر مسؤولون في الكرملين أن موسكو أنفقت 297 مليون دولار لتنظيم القمة ذهب معظمها على أعمال ترميم في محيط المدينة.

المصدر : وكالات