الوضع في لبنان يهيمن على قمة الثماني

جورج بوش يحاول التوصل إلى اتفاقات مع نظيره الروسي قبل انعقاد القمة (رويترز)

يهيمن الوضع الملتهب في الشرق الأوسط على مناقشات القمة السنوية لمجموعة الثماني التي ستفتتح أعمالها مساء اليوم السبت في مدينة سان بطرسبرغ الروسية.

وكان يفترض أن يتصدر جدول الأعمال موضوع أمن الطاقة، لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن أن تفجر الوضع في الشرق الأوسط -مع تواصل القوات الإسرائيلية هجومها على لبنان- سيتسيد أعمال الاجتماع، في محاولة "لإعادة الهدوء بشكل عاجل إلى غزة ولبنان وإسرائيل".

بل إن هذه القضية التي تثير انقساما بين المشاركين في القمة، ستبحث قبل ذلك خلال لقاء يجمع بوتين بالرئيس الأميركي جورج بوش الذي كان أول الواصلين الجمعة إلى سان بطرسبرغ.

إلى جانب الوضع في الشرق الأوسط سيبحث الرئيسان مسألة انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية، في محاولة للتوصل إلى اتفاق في اللحظة الأخيرة في القمة.

كما ستتناول القمة التي تجمع إضافة إلى الرئيسين الأميركي والروسي قادة كل من  فرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة وكندا، الملف النووي الإيراني والأزمة التي خلفتها تجربة كوريا الشمالية إطلاق صواريخ.

إجراءات أمنية مشددة
وينعقد الاجتماع وسط إجراءات أمنية مشددة حيث أغلقت السلطات المجال الجوي لسان بطرسبرغ وأوقفت حركة السفن ابتداء من الجمعة وحتى الاثنين موعد انتهاء القمة.

يصاحب ذلك انتشار كثيف لقوات الشرطة في شوارع المدينة لمنع أي تظاهرات مناهضة لبوتين أو ضد العولمة. فيما أخضعت الاتصالات عبر الهواتف النقالة والبريد الإلكتروني لرقابة أمنية.

المصدر : وكالات