قرغيزستان تطرد اثنين من الدبلوماسيين الأميركيين

f_Supporters of the Kyrgyz people take part in a rally in central Bishkek, 27 May 2006. Around 15,000 people demanding constitutional reform to trim the powers of Kyrgyz

طردت قرغيزستان اثنين من الدبلوماسيين الأميركيين وسط تنديد السفارة الأميركية في العاصمة القرغيزية بشكيك بهذا الإجراء.

 

وقالت وزارة الخارجية القرغيزية إن القرار اتخذ بسبب إقامة الدبلوماسيين "اتصالات غير ملائمة" مع المجتمع المدني في البلاد. غير أن الوزارة أضافت أن الدبلوماسيين لم يغادرا قرغيزستان بعد.

 

السفارة الأميركية أوضحت في بيان لها أن دبلوماسييها اتهما "بإقامة اتصالات غير ملائمة مع قادة منظمات غير حكومية". واعتبرت السفارة هذا الإجراء بمثابة "محاولة لترهيب السفارات وخطف صوت المجتمع الأهلي". واعتبرت أن هذا الإجراء لا يخدم العلاقات الثنائية.

 

وتواجه سلطات قرغيزستان منذ مارس/آذار 2005 انتقادات منظمات غير حكومية ناشطة في البلاد, كما أن الدول الغربية تأخذ عليها التأخير في تحقيق الإصلاحات السياسية والاقتصادية المأمولة منذ تسلمها البلاد بعد "ثورة " في مارس/آذار 2005.

 

وتوترت العلاقات بين واشنطن وبشكيك خلال الأشهر الأخيرة حول مسألة إبقاء القاعدة العسكرية الأميركية الواقعة قرب عاصمة البلاد فيما لا تزال المفاوضات الجارية حول زيادة بدل الإيجار الذي تدفعه واشنطن متعثرة منذ سنة.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة