دعوى قضائية ضد هولندا والأمم المتحدة بسبب سربرنيتشا

جثث الضحايا انتشلت على مدار السنوات الماضية من عشرات المقابر الجماعية(الفرنسية-أرشيف)

تعتزم مؤسسة للمحاماة تتخذ من هولندا مقرا له رفع دعوى قضائية تطالب الحكومة الهولندية والأمم المتحدة بدفع تعويضات لعائلات نحو 8000 من مسلمي البوسنة قتلوا على يد القوات الصربية في مجزرة ببلدة سربرنيتشا عام 1995.

وذكرت مجلة در شبيغل الأجنبية أن فريقا يضم 12 محاميا بقيادة الألماني أكسل هاغيدورن عكف طوال عامين على إعداد ملف القضية. ويعتزم هاغدورن أيضا إنشاء صندوق للتعويضات لتقوم هولندا والمنظمة الدولية بتمويله.

ويتهم المحامي الألماني القوات المسلحة الهولندية والأمم المتحدة بالفشل في حماية سكان سربرنيتشا والتواطؤ مع الجيش الصربي.

المجزرة هي الأبشع منذ الحرب العالمية الثانية (الفرنسية-أرشيف)
المجزرة
كانت سربرنيتشا تحت حماية قوة هولندية تابعة للأمم المتحدة خلال حرب البوسنة والهرسك. لكن جيش صرب البوسنة بقيادة الجنرال الهارب حاليا راتكو ملاديتش اقتحمت البلدة في يوليو/ تموز 1995 ونفذت أبشع المجازر منذ الحرب العالمية الثانية.

وعلى مدى السنوات الماضية اكتشفت عشرات المقابر الجماعية لضحايا المجزرة، بينما كشفت التقارير عن مدى تقصير قوات الأمم المتحدة.

وفي أبريل/ نيسان 2002 استقال رئيس الوزراء الهولندي فيم كوك إثر صدور تقرير رسمي ينتقد سياسات الحكومة الهولندية أثناء الحرب في يوغسلافيا السابقة بين العامين 1992 و1995.

وتبدأ في 14 يوليو/ تموز الجاري محاكمة ستة ضباط سابقين في الجيش الصربي أمام محكمة جرائم الحرب بيوغسلافيا السابقة في لاهاي. ويواجه هؤلاء اتهامات بارتكاب إبادة جماعية على خلفية المجزرة.

المصدر : وكالات