الأمم المتحدة تحذر من إغلاق أبوابها لنقص الميزانية

واشنطن وطوكيو هددتا بوقف دفع حصتيهما مطلع الشهر المقبل (الفرنسية-أرشيف)

حذرت الأمم المتحدة من أنها قد تغلق أبوابها إذا نفذت الولايات المتحدة واليابان تهديداتهما بوقف دفع حصتيهما في ميزانية المنظمة.

وعبر مساعد الأمين العام للاتصالات والمعلومات شاشي تارور عن أمله في أن تتراجع الدولتان وهما من أكبر المانحين عن تهديدهما وألا تتوقفا عن دفع الأموال من مطلع الشهر المقبل -حسب تهديدهما- إذا لم يتم تنفيذ إصلاحات إدارية متعثرة.

وأعرب عن اعتقاده أن هاتين الدولتين -وهما من الأعمدة الأساسية للمنظمة منذ فترة طويلة- لا تريدان أزمة دولية لا يمكن فيها عقد مجلس الأمن بسبب عدم القدرة على دفع أجور المترجمين.

وعرقلت الدول النامية الشهر الماضي جانبا مهما من برنامج الإصلاح الذي تقدم به الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ترى الدول الغربية أنه يؤدي إلى خفض كبير في التمويل هذا الصيف.

ووافقت الجمعية العامة المؤلفة من 191 عضوا في اقتراع بأغلبية 120 عضوا مقابل 50 على تأجيل أو رفض أجزاء من الخطة التي تسمح لأنان بنقل الموظفين والبرامج دون موافقة من لجنة الميزانية.

وتخشى الدول النامية وفي مقدمتها جنوب أفريقيا فقدان النفوذ في إدارة الأمم المتحدة وتعتقد أن قيادتها يمكن أن تصبح تحت سطوة القوى الكبرى.

المصدر : رويترز