كندا تعزز الأمن تحسبا لهجمات إرهابية محتملة

اتخذت الحكومة الكندية سلسلة من الإجراءات لتعزيز الأمن في وسائل النقل وزيادة قدرة البلاد على مواجهة هجمات إرهابية محتملة.

وصرح رئيس الحكومة الكندية ستيفان هاربر بأنه تم تخصيص 254 مليون دولار كندي (226 مليون دولار أميركي) على مدى سنتين لتعزيز الأمن في وسائل النقل.

وأشار رئيس الوزراء الكندي إلى تعرض وسائل النقل لهجمات إرهابية في بريطانيا وإسبانيا، قائلا "مع أننا لاحظنا قبل أسبوعين طريقة العمل الناجحة لقواتنا الأمنية، علينا أن نبذل المزيد لحماية شعبنا ومؤسساتنا".

وأضاف هاربر في النهاية "تستطيع كندا اختيار تجاهل الإرهاب، إلا أن الإرهاب لن يوفر كندا" في هذه الحالة.

وحول ما إن كانت كندا تنوي وضع رجال شرطة على متن الطائرات كما تفعل الولايات المتحدة، أجاب هاربر بأن المسألة ليست مطروحة حاليا ولكن هذا الاحتمال هو قيد الدرس.

وأقر رئيس الوزراء بوجود "ضغط" من قبل الولايات المتحدة على بلاده لملاءمة التشريعات والممارسات في كلا البلدين. ولكنه في المقابل قال "إننا نقيم حاجاتنا الخاصة ونتأكد من أننا نتخذ القرارات الفضلى" لكندا.

وتهدف الإجراءات إلى تعزيز الأمن في وسائل النقل البرية والبحرية والجوية وتحسين مستوى التنسيق بين الأجهزة العديدة العاملة في مجال مكافحة الإرهاب والمكلفة بحماية وسائل النقل.

تأتي هذه الإجراءات بعد أن اعتقلت الشرطة في تورنتو قبل أسبوعين 17 مسلما اتهموا بالإعداد لعمليات إرهابية في كندا.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة