ازدياد مخاطر تفجر بركان بولوسان بالفلبين


أطلق بركان بولوسان أحد أنشط ستة براكين في الفلبين أعمدة من الحمم البركانية على بعد كيلومتر واحد على أقل تقدير، مما زاد المخاوف من إمكانية تفجره خلال الأيام القادمة.

وقال أحد الخبراء في مركز رصد الزلازل والبراكين في الفلبين إن نشاط البركان طرأت عليه زيادة ملحوظة في الأيام السابقة، كما ازداد حجم الحمم التي يقذفها، مما يزيد من احتمالية حدوث تفجر في الفترة القليلة القادمة.

وأوضح الخبير أن أجهزة الرصد سجلت ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة في الصخور القريبة من البركان، لكنه أكد أن المعهد لا يزال عاجزا عن معرفة وقت انفجاره بالتحديد، واكتفى -أي المعهد- لغاية الآن برفع مستوى الإنذار من 1 إلى 2 في سلم درجات الخطر الذي يتدرج من 1 إلى 5 درجات، التي يقذف البركان فيها حممه إلى مسافة ستة كيلومترات.

وأمس الجمعة أعلنت بلدة كاسيغوران القريبة من البركان منطقة كوارث بعد أن دمرت الحمم البركانية عددا من المنازل والأراضي الزراعية وبرك الأسماك، وأغلقت السلطات المدارس هناك.

وكان بركان بولوسان قد أطلق قبل ثلاثة أيام حمما بركانية سقطت فوق عدد من المنازل في 25 قرية ساحلية، مما دفع السلطات لرفع مستوى الإنذار، كما طلبت من السكان إخلاء منازلهم التي توجد على مسافة أربعة كلم من بولوسان، وقررت إجلاء نحو 50 ألف شخص تحسبا لأي طارئ.

وطلب المسؤولون من السكان ارتداء الأقنعة وتغطية وجوههم حتى لا يصابوا بما ينبعث من الحمم وغسل منازلهم من آثارها، يذكر أن بركان بولوسان ثار خمس مرات منذ مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات

المزيد من براكين
الأكثر قراءة