الكنيست يسقط أول مذكرة حجب ثقة ضد حكومة أولمرت

Israeli acting Prime Minister Ehud Olmert is seen during a ceremony at the residence of Israeli president Moshe Katsav to mark Israeli Independence Day in Jerusalem, 03 May 2006
أسقط الكنيست الإسرائيلي مذكرة لحجب الثقة عن الحكومة الجديدة برئاسة إيهود أولمرت تقدم بها حزب إسرائيل بيتنا الذي يعارض خطة الحكومة للانسحاب الجزئي من الضفة الغربية.
 
وصوت 50 نائبا على إسقاط المذكرة مقابل 28 وامتنع 12 نائبا عن التصويت في البرلمان ضد مذكرة حزب بيتنا الذي يمتلك 11 مقعدا. ويبلغ عدد مقاعد البرلمان 120.
 
وتعتزم حكومة أولمرت الائتلافية التي نالت الثقة في الرابع من هذا الشهر ترسيم حدود إسرائيل النهائية والانسحاب الجزئي من الضفة الغربية مع الإبقاء على الكتل الاستيطانية الكبرى.
 
في تلك الأثناء تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بالعمل على ضمان "أغلبية يهودية متينة" في إسرائيل وذلك خلال مناقشة في البرلمان مخصصة لذكرى مؤسس الصهيونية تيودور هرتزل.
 
وقال أولمرت إن "حلمي في أن تكون للشعب اليهودي دولة مستقلة قد تحقق، لكن المهمة لم تكتمل" مشيرا إلى أنه يجب العمل على ضمان وجود أغلبية يهودية والوفاء لحلم هرتزل حسب قوله.
 
وأضاف أن شخصية إسرائيل ستتغير في السنوات القليلة القادمة لضمان وجود أغلبية يهودية تعيش داخل حدود يمكن الدفاع عنها "وبمقدورها أن توفر الأمن لسكان إسرائيل وتعزلنا عن أولئك الذين يعيشون إلى جانبنا وليس بيننا".
 
وفي ذكرى مرور مائة عام على وفاة هرتزل (1860-1904) أقر الكنيست قانونا يعتبر يوم ولادة مؤسس الصهيونية عيدا وطنيا إحياء لذكراه.
المصدر : وكالات