شافيز يتهم بوش بالسعي للإطاحة بالحكم في بوليفيا

هوغو شافيز خلال حديثه الإذاعي مع إيفو موراليس (رويترز)
اتهم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الولايات المتحدة بمحاولة إثارة تمرد عسكري ضد الرئيس البوليفي إيفو موراليس.

وقال شافيز خلال برنامجه التلفزيوني الأسبوعي الذي بث من بوليفيا إن السفارة الأميركية في بوليفيا "تهمس بالفعل في أذن القوات المسلحة البوليفية لتأليبها على حكومة إيفو موراليس"، وأضاف "توجد خطة ضد بوليفيا والسفير الأميركي في بوليفيا هو رأس هذه الخطة".

ويزور شافيز بوليفيا للتوقيع مع حكومة حليفه اليساري موراليس على صفقات بمبلغ 1.5 مليار دولار في شكل استثمارات في مجال الطاقة في ذلك البلد الفقير.

وكان هذا أحدث تراشق في الحرب الكلامية بين شافيز زعيم أكبر خامس دولة مصدرة للنفط في العالم وبين إدارة الرئيس جورج بوش.

وكان الرئيس الأميركي قال الأسبوع الماضي إنه قلق إزاء ما أسماه تآكل الديمقراطية في كل من بوليفيا وفنزويلا.

وتتهم واشنطن فنزويلا بعدم التعاون في الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على "الإرهاب" وبأنها تشجع عدم الاستقرار في المنطقة.

وينحى شافيز الذي يتصدر تحولا يساريا يتحدى النفوذ الأميركي في أميركا اللاتينية، باللائمة على واشنطن في محاولة انقلاب أطاحت به لفترة وجيزة عام 2000.

المصدر : رويترز