يوغياكارتا العاصمة الثقافية لجزيرة جاوا الإندونيسية

Indonesian soldiers use a digger to clear rubbles from a collapsed market in Bantul, Central Java's Yogyakarta province, 28 May 2006, a day after a an earthquake shattered the area.
تعد مدينة يوغياكارتا الإندونيسية التي ضربها فجر السبت زلزال مدمر تجاوز عدد ضحاياه أربعة آلاف قتيل مركزا جامعيا وثقافيا في وسط جزيرة جاوا. ويبلغ عدد سكانها 1.5 مليون نسمة.
 
ومازالت يوغياكارتا المنطقة الخاصة منذ 1950، تخضع لنظام السلطنة.
 
ويشكل قصرها -الذي أنشئ ما بين عامي 1756 و1757- معقل التقاليد ودرة الهندسة المعمارية في الجزيرة.
 
والمنطقة التي تشكل موقعا سياحيا مهما، معروفة بمعبديها برامبانان الهندوسي وبورودور البوذي اللذين أدرجتهما منظمة الأمم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم  على لائحة التراث الإنساني للعالم.
 
وبورودور مزار مهم  للبوذية أنشئ حوالي عام 800 ميلادي وهو معروف بتماثيل بوذا والمنحوتات التي تروي مراحل حياته. وكشفت صور التقطت السبت أن المعبد المبني من حجارة بركانية أصيب بأضرار بسبب  الزلزال.
 
ومدينة  يوغياكارتا معروفة أيضا بأنها مركز للفن الكلاسيكي لجزيرة جاوا والصناعات التقليدية مثل الباتيك (الأقمشة المطبوعة) ورقص الباليه والمسرح والموسيقى والشعر. كما تضم جامعات عديدة رفيعة المستوى.
 
ويبلغ عدد سكان المنطقة كلها حوالي ثلاثة ملايين نسمة، بينما تبلغ الكثافة السكانية في يوغياكارتا حوالي ألف نسمة لكل كيلومتر مربع. أما مدينة بانتول المجاورة فيبلغ عدد سكانها حوالي 58 ألف نسمة.
المصدر : الفرنسية