إيران تتوعد بالرد على أي هجوم أميركي

المواقع النووية الإيرانية باتت هدفا محتملا (رويترز-أرشيف)

حذر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي من أن إيران سترد بالمثل على أي هجوم من جانب الولايات المتحدة, مستبعدا في الوقت نفسه حصول مواجهة بين الجانبين على خلفية أزمة الملف النووي.

وقال متقي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس البرلمان العراقي محمود المشهداني  في بغداد إنه "ليس هناك سوى خيارين لحل الملف النووي الإيراني، التعاون أو الاصطدام", مشيرا إلى أن إيران تفضل الخيار الأول القائم على السبيل الدبلوماسي لحل شامل للموضوع.

من جهته قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن "العراق يحترم ويؤكد حق جمهورية إيران الإسلامية، وحق أي دولة أخرى في أن يكون لديها قدرات تكنولوجية وعلمية لإجراء بحوث في مجال الطاقة النووية للاستخدامات السلمية".

على صعيد آخر يبدأ رئيس مجلس الأمن الروسي إيغور إيفانوف السبت زيارة إلى إيران في جولة جديدة من الجهود الرامية لنزع فتيل التوتر بشأن الملف النووي.

ويلتقي إيفانوف مع كبير مسؤولي البرنامج النووي الإيراني على لاريجاني, حيث ينتظر بحث مصير الاقتراح الخاص بتخصيب اليورانيوم على الأراضي الروسية.

وفي واشنطن دعت الولايات المتحدة روسيا إلى إعادة النظر بقرار بيع صواريخ مضادة للصواريخ قصيرة المدى من طراز "تور-إم1" إلى إيران.

كان وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف قال في وقت سابق إن روسيا ستحترم عقد تسليم إيران صواريخ أرض-جو "إلا في حال وجود ظروف قاهرة".

البرادعي انتقد استمساك الدول الكبرى بالنووي (الفرنسية-أرشيف) 
البرادعي

من جهة أخرى انتقد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إصرار الدول الكبرى على امتلاك الأسلحة النووية تحت حجة أنها ضرورية لتوفير أمنها، معتبرا أن ذلك يدفع بلدانا أخرى إلى امتلاكها.

وفي تصريح له في احتفال تسليم شهادات بمعهد للعلاقات الدولية بواشنطن خرج البرادعي عن دبلوماسيته المعهودة ليقول "الأسلحة النووية تولد أسلحة نووية.. ما دامت بعض الدول تواصل الإصرار على أن الأسلحة النووية ضرورية لأمنها فإن دولا أخرى ستسعى لامتلاكها.. لا سبيل للالتفاف حول هذه الحقيقة الواضحة".

وقال البرادعي في كلمة ألقاها بمعهد بول نيتز للدراسات الدولية المتقدمة بجامعة جونز هوبكنز "عندما يتعلق الأمر بالأسلحة النووية فإننا أمام مفرق على الطريق إما أن نبدأ في التخلي عن نظام للأمن يعتمد على الأسلحة النووية أو أن نؤقلم أنفسنا مع تكهنات الرئيس جون كنيدي لعالم به 20 إلى 30 دولة لديها أسلحة نووية".
المصدر : وكالات