القوات الدولية تبدأ الانتشار بتيمور الشرقية لكبح جماح العنف

المعارك المستمرة منذ ثلاثة أيام أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات (رويترز)
 
أعلن رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد أن كانبيرا سترسل 150 جنديا من القوات الخاصة الأسترالية إلى ديلي عاصمة تيمور الشرقية اليوم لتأمين منطقة المطار تمهيدا لنشر قوات أسترالية ودولية في البلاد لمواجهة أعمال العنف الآخذة بالازدياد.
 
وأبغ هوارد البرلمان الأسترالي أن مروحيات من طراز بلاك هوك وطائرة C-130 هيركوليز سترافق القوة الأسترالية.

ويأتي التدخل العسكري الأسترالي بعد أن أسفرت أعمال العنف المستمرة منذ ثلاثة أيام عن مقتل عشرة أشخاص هم ثلاثة جنود واثنان من المتمردين وخمسة مدنيين, كما أصيب في المواجهات نحو خمسين شخصا.
 
وتعتبر هذه القوة الدفعة الأولى من قوة عسكرية أسترالية قوامها 1300 جندي وافقت كانبيرا على إرسالها بناء على طلب من حكومة تيمور الشرقية للمساعدة في إعادة النظام وإخماد الاشتباكات المشتعلة بين مجموعة من متمردي الشرطة العسكرية والقوات الموالية للحكومة.
 
وكانت تيمور الشرقية طلبت رسميا من أستراليا ونيوزيلندا وماليزيا والنمسا والبرتغال مساعدات عسكرية وأمنية لوقف العنف المتزايد. وبينما ستبدأ القوات الأسترالية انتشارها اليوم, ستصل باقي القوات إلى مواقعها خلال الساعات الـ48 المقبلة. ويتوقع أن ترسل البرتغال 120 جنديا من أفراد الشرطة العسكرية.
 
الأمم المتحدة
العنف شرد المدنيين ودفع الأمم المتحدة لبناء معسكرات لإيوائهم (رويترز)
ودفعت أحداث العنف الأمم المتحدة إلى إقامة معسكر للاجئين للسكان المحليين الهاربين من الاشتباكات. من جهته وجه مجلس الأمن الدولي يوم أمس نداء إلى جميع الأطراف لوضع حد لأعمال العنف في تيمور الشرقية.
 
وقال ممثل الكونغو باسيل إيكويبي الذي يترأس الدورة الحالية لمجلس الأمن, إن المجلس استمع في وقت سابق إلى عرض قدمه قسم عمليات حفظ السلام بشأن الحوادث الخطيرة التي وقعت في ديلي ومناطق أخرى من تيمور الشرقية.
 
وأشار إيكويبي إلى أن الأعضاء أعربوا عن قلقهم العميق إزاء تدهور الوضع والضحايا الذين سقطوا جراء ذلك.
 
وأوضح أن أعضاء المجلس أخذوا علما بالرسالة المؤرخة في 24 مايو/أيار 2006 التي وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة رئيس تيمور الشرقية شانانا غوسماو ورئيس الوزراء ماري الكاتيري ورئيس الجمعية الوطنية فرنشيسكو غوتيريز.
 
وأضاف أن أعضاء المجلس أعلنوا تفهمهم الكلي لطلب إرسال قوات دولية وأشادوا بالردود الأولية الإيجابية التي عبرت عنها الدول المعنية.
المصدر : وكالات