إرجاء الحكم على الرئيس الإثيوبي السابق مانغستو مريام

72 من المسؤولين السابقين يحاكمون مع مانغستو بتهم الإبادة (الفرنسية-أرشيف) 
أفاد مصدر قضائي بأن الحكم في قضية الرئيس الإثيوبي السابق مانغستو هيلا مريام المحاكم غيابيا بتهمة ارتكاب جرائم إبادة، أرجئ إلى 23 يناير/ كانون الثاني 2007.

وقال رئيس هيئة المحكمة ميدهين كيروس إن المحكمة تحتاج إلى مزيد من الوقت لتقييم الكم الهائل من الأدلة في القضية ضد مريام المتهم بقتل عشرات الآلاف خلال حكمه الذي استمر 17 عاما وانتهى عام 1991.

وأضاف أمام المحكمة الفدرالية العليا في إثيوبيا حيث تجمع آلاف الأشخاص وبينهم أقارب مريام، أنه سيتم الإعلان عن الحكم في 23 يناير/ كانون الثاني 2007 وذلك بعد 13 سنة من بداية المحاكمة.

وكان مريام قد فر إلى زيمبابوي بعد أن أطاح به مناوئون له بقيادة رئيس الوزراء الحالي ميلس زيناوي، ويحاكم مع الرئيس السابق 72 مسؤولا آخر بينهم 26 في المنفى بتهم الإبادة وجرائم ضد البشرية.

وبدأت المحاكمة في ديسمبر/ كانون الأول 1994 لكنها جرت بشكل متقطع وعلقت مرات عدة.

ويواجه المتهمون السجن المؤبد وربما الإعدام إذا أدينوا بارتكاب عملية إبادة، وهي جريمة حسب القانون الإثيوبي تشمل القضاء على مجموعة عرقية أو سياسية.

ومن بين القرائن التي جمعت ضد منغستو أوامر أصدرها بإعدام أشخاص ومذكرات شخصية له وأشرطة فيديو لعمليات تعذيب.

المصدر : وكالات