عـاجـل: رويترز: تحويل مسار طائرة للخطوط التركية من طهران إلى إسطنبول لتتوجه إلى أنقرة بناء على طلب من وزارة الصحة

رايس ترفض إغلاق غوانتانامو رغم الضغوط الدولية

رايس أقرت بأن معتقل غوانتانامو يسيء لسمعة بلادها في العالم (الفرنسية-أرشيف) 
رفضت وزيرة الخارجية الأميركية الضغوط الدولية لإغلاق معتقل غوانتانامو في كوبا، وأكدت أن واشنطن لا تستطيع المجازفة بإطلاق سراح مئات المعتقلين المحتجزين فيه بسبب خطورتهم وصلتهم بالقاعدة.

وقالت كوندوليزا رايس لشبكة فوكس نيوز التلفزيونية الأميركية إن بلادها ستكون سعيدة بإغلاق هذا المعتقل، لكن التزامها بأمن مواطنيها وأمن العديد من حلفائها يفرض عليها التزاما بعدم الإقدام على هذه الخطوة خشية أن يعود هؤلاء المعتقلون للقتال.

وأقرت الوزيرة بأن المعتقل يسيء لسمعة بلادها في العالم، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تواجه محنة حيال كيفية التعامل معه.

وكانت لجنة الأمم المتحدة لمكافحة التعذيب دعت في تقرير نشر الجمعة بجنيف واشنطن إلى اتخاذ إجراءات صارمة لاستئصال كل أشكال التعذيب التي تمارسها قوات الأمن بأفغانستان والعراق، وإغلاق مراكز الاعتقال التي تؤوي المشتبه في تورطهم بما يسمى الإرهاب.

وطالبت اللجنة واشنطن بالتوقف عن احتجاز أي شخص في غوانتانامو وإغلاق مركز الاعتقال، وتمكين المعتقلين من المحاكمة أو إطلاق سراحهم في أقرب وقت ممكن والتأكد من عدم إرسالهم لبلدان قد يتعرضون فيها لخطر التعذيب.

ويعتقل في غوانتانامو سجناء أسروا في أفغانستان بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001. ويبلغ عددهم نحو 460 ومعتقلا وجهت التهم رسميا لعشرة منهم.

المصدر : وكالات