مقتل جندي أميركي بأفغانستان والملا داد الله ينفي اعتقاله

طالبان ذكرت أن عدد قتلى قوات التحالف والقوات الأفغانية أكبر مما أعلن عنه (الفرنسية-أرشيف) 

أعلن الجيش الأميركي مقتل جندي أميركي وإصابة ستة آخرين بمواجهات مع مسلحين في أفغانستان.

وقال بيان للجيش إن المواجهات وقعت في إقليم أورزغان خلال قيام قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة والقوات الأفغانية بعملية مشتركة، وضاف أن الجنود الستة الجرحى نقلوا إلى مركز طبي قريب ووضعهم مستقر.

وذكر المتحدث باسم حركة طالبان محمد حنيف في اتصال مع الجزيرة نت، أن مقاتلي طالبان هاجموا قافلة أميركية من اثنتي عشرة مركبة أميركية وقتلوا من كان فيها. وأضاف أن الحركة قتل منها خمسة وجرح اثنان.

وكانت الأنباء أفادت بمقتل 24 جنديا أميركيا في أفغانستان هذا العام من بينهم عشرة قتلوا الشهر الجاري لدى تحطم مروحيتهم أثناء عملية شرقي أفغانستان.

كما قتل نحو 100 شخص من بينهم جندي كندي بأعمال عنف يومي الأربعاء والخميس معظمهم خلال اشتباك في إقليمي هلمند وقندهار جنوبي البلاد.

الملا داد الله

الملا داد الله كذب نبأ اعتقاله (الفرنسية)

وفي سياق متصل، أفادت وكالة رويترز للأنباء أن المسؤول العسكري في حركة طالبان الملا داد الله نفى نبأ اعتقاله خلال اتصال هاتفي معها في وقت متأخر مساء أمس وتعهد بمواصلة القتال ضد القوات الأفغانية والأجنبية.

وكان حاكم ولاية قندهار الجنوبية أسد الله خالد أعلن أنهم اعتقلوا عضوا مهما جدا في طالبان تنطبق عليه مواصفات الملا داد الله خلال عملية في إقليم بنجواي.

وذكرت محطة BBC البريطانية نقلا عن مسؤولين أفغان غير معروفين أن الرجل قد يكون الملا داد الله.

ويعتبر الملا داد الله أحد القريبين من الملا عمر الزعيم الروحي لطالبان، ووفق جيمس تاون فاونديشن -وهو مركز دراسات أميركي رائد في شؤون ما يسمى الإرهاب- فإن الملا داد الله هو أحد الأعضاء العشرة لمجلس قيادة طالبان والمنسق العسكري للحركة.

المصدر : وكالات