وفد المؤتمر الإسلامي بمينداناو لتقييم عشر سنوات من السلام

قوات من جبهة تحرير مورو الإسلامية بدارابانان بجزيرة مينداناو (رويترز-أرشيف)

ينتقل غدا وفد عن منظمة المؤتمر الإسلامي إلى جزيرة مينداناو جنوبي الفلبين لتقييم اتفاق سلام بين حكومة مانيلا وجبهة مورو الوطنية.
 
ووصف جيسوس دوريزا مستشار رئيسة الفلبين غلوريا أرويو الزيارة بالحدث التاريخي.
 
ويقود الوفد سيد قاسم المصري مستشار الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو, وسيجري بمانيلا محادثات مع الحكومة قبل الانتقال لمنطقة الحكم الذاتي للمسلمين بمينداناو لتقويم الاتفاق السلام المبرم بين مانيلا والجبهة عام 1996.
 
وسيقدم الوفد تقريره إلى مؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية بالعاصمة الأذرية باكو الشهر المقبل.
 
وتخوض حكومة الفلبين بوساطة ماليزية محادثات سلام أخرى مع جبهة تحرير موروالإسلامية, وهي جماعة أخرى تقاتل بالإقليم.
 
ويسعى المقاتلون الإسلاميون منذ ثلاثة عقود إلى إقامة دولة بإقليم منداناو الذي يضم معظم الأقلية المسلمة بالبلاد المقدرة بحوالي أربعة ملايين نسمة.  
المصدر : وكالات