الرئيس الهايتي الجديد رينيه بريفال يستعد لتولي مهامه

المجلس الانتخابي اضطر لتأكيد فوز بريفال تحت ضغط شعبي (رويترز)
يستعد رينيه بريفال لتولي رئاسة هايتي بعد أن خدم طويلا مع الرئيس السابق القس جان برتران أريستيد  الذي أجبر على الاستقالة والرحيل إلى جنوب أفريقيا عام 2004.
 
وكان بريفال قد تولي رئاسة الوزراء في التاسع من فبراير/ شباط 1991 بعد أن اختاره أريستيد، وبعد سبعة أشهر أطاح بهما انقلاب عسكري فغادر بريفال هايتي في السنة التالية ليقيم مع أريستيد في المنفى في واشنطن.
 
وعام 1996 تولى رئاسة هايتي، لأن الدستور يمنع أريستيد من شغل المنصب لولايتين  متتاليتين، إلا أن تأييد القس السابق له لم يكن قويا. وانتخب بريفال حينذاك بـ78.9% من الأصوات لكن بنسبة امتناع تجاوزت الـ70%.
 
وفي ولايته الرئاسية تلك شق الطرق ودشن مباني عدة ووزع معدات وتجهيزات على  المدارس.
 
وكان المجلس الانتخابي المؤقت اضطر لتأكيد فوز بريفال من الدورة الأولى تحت ضغط  تظاهرات وإثر مشاورات مكثفة مع الأسرة الدولية، بعد احتساب البطاقات البيضاء ليحصل على 51.15.% من الأصوات بينما كانت النتائج تشير إلى حصوله على أقل من 50% من الأصوات رغم تقدمه على المرشحين الآخرين.


المصدر : وكالات