مقتل أفغانيين اثنين في هجوم أمام مقر للناتو

An Afghan soldier stands guard as anti-personnel mines are blown up on the outskirts of Kabul, Afghanistan April 3, 2006. Afghan authorities on Monday demolished more than 300 anti personnel mines, a day ahead of the International Mine Action Day
أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان أن شخصين قتلا وأصيب تسعة آخرون بجروح عندما فجر انتحاري سيارة مفخخة أمام مقر قوات تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) بولاية هرات غربي أفغانستان.
 
وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم. وقال متحدث باسم طالبان إن مواطنا يدعى عبد الرحيم نفذ الهجوم الذي لم يسفر عن إصابات في صفوف الناتو.
 
وكثفت طالبان من عملياتها المسلحة على قوات التحالف الدولي في أفغانستان خلال اليومين الماضيين. وأسفرت هذه العمليات عن إصابة ستة من قوات التحالف في ثلاث هجمات حتى الآن.
 
وأصيب ثلاثة أميركيين بجروح بينهم جنديان بهجوم انتحاري بسيارة مفخخة قرب قاعدة عسكرية أميركية بريطانية في هلمند جنوبي أفغانستان أمس وأدى الهجوم الذي تبنته طالبان إلى إلحاق ضرر بعربة عسكرية أميركية.
 
وقال الجيش الأميركي إن الانتحاري قتل بالهجوم الذي وقع على بعد عشرات الأمتار فقط من مدخل قاعدة لشغرغار حيث تشرف وحدة بريطانية على الإعداد لنشر قوة بريطانية من 3300 جندي, تقود عمليات حلف شمال الأطلسي الذي وسع مهامه لتشمل جنوب البلاد.
 
وتوقع تقرير للجنة شبه عسكرية بريطانية أن تواجه القوات البريطانية وضعا أمنيا متدهورا عندما تتم انتشارها في الجنوب في يونيو/حزيران القادم.
المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة