شارون في حالة مستقرة بعد جراحة في الدماغ

حالة شارون مازالت حرجة لكنها مستقرة بحسب أطبائه (الفرنسية-ارشيف)

أجرى الأطباء في مستشفى هداسا بالقدس جراحة جديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الغارق في غيبوبة منذ نحو ثلاثة أشهر.

وأصلح الأطباء أضرارا حدثت في جمجمة شارون خلال عملية سابقة أجريت له بعد تعرضه لجلطة دماغية في الرابع من يناير/ كانون الثاني.

وقال مستشفى هداسا بالقدس في بيان إن شارون يتعافى في غرفة الرعاية المركزة وهو في حالة حرجة ولكنها مستقرة.

وكان من المقرر إجراء هذه الجراحة لشارون يوم أمس الثلاثاء لكنها أرجئت إلى اليوم بسبب حدوث التهاب في جهازه التنفسي.

ويتوقع الأطباء أن يتم نقل شارون إلى منزل للرعاية مخصص لمرضى الجلطة الدماغية الذين يحتاجون إلى رعاية طبية دائمة.

ورجحت تقارير صحفية أن تعلن الحكومة الإسرائيلية عدم أهلية شارون لممارسة مهماته، وتعيين إيهود أولمرت رئيسا للحكومة المنتهية ولايتها خلال اجتماعها المقرر الأحد القادم.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن هذا القرار لن يصبح نافذا إلا في 14 أبريل/نيسان عند انتهاء المهلة القانونية المحددة بـ100 يوم بموجب القانون، لإعلان عدم أهلية شارون إذا لم يخرج من غيبوبته العميقة.

وهذا القرار لن يكون له سوى طابع شكلي، إذ يمارس أولمرت بصفته رئيس وزراء بالوكالة كل صلاحيات شارون.

ويتزعم أولمرت حزب كاديما الذي أسسه شارون وفاز في الانتخابات التشريعية في 28 مارس/آذار، ومن المتوقع أن يترأس الحكومة الائتلافية المقبلة.

المصدر : وكالات