مقتل العشرات بهجمات لمتمردي سريلانكا على فصيل منشق

قال متمردو جبهة نمور التاميل في سريلانكا إنهم قتلوا 20 شخصا في هجوم على معسكرات تابعة لجماعة متمردين سابقين منشقة بزعامة العقيد كارونا أمان شرقي البلاد.

وأوضح رئيس أمانة شؤون السلام في الجبهة إسبليديفان إن القوات الخاصة للمتمردين هاجمت ثلاثة معسكرات خلال الليل قرب بلدة وليكاندا شرقي البلاد.

ووصف إسبليديفان الهجوم بأنه ضربة قوية جدا للجماعات شبه العسكرية وللجيش السريلانكي، مشيرا إلى أن قوات المتمردين انسحبت الآن من المعسكرات المحترقة.

ولم يتحدث المتمردون عن إصابات في صفوفهم لكن مصدرا عسكريا حكوميا قال إن 10 منهم لقوا حتفهم في الهجوم الذي شنوه على الفصيل المنشق في شرق البلاد.

وأضاف المصدر نفسه أن "المعارك تدور في منطقة لم تنظف بعد (يسيطر عليها المتمردون) ولم نتمكن من تفقد المكان لمعرفة ما يحدث".

ومنذ انشقاقه في مارس/آذار 2004، تدور مواجهات متفرقة بين التاميل وهذا الفصيل. ويتهم التاميل الجيش السريلانكي بدعم الكولونيل كارونا، وهو ما تنفيه كولومبو.

ويطالب التاميل بحكم ذاتي واسع في شمال شرق سريلانكا حيث تعيش أقلية التاميل التي تسيطر على جزء كبير منه، في بلد تهيمن عليه المجموعة السنهالية. وتسبب النزاع في مقتل أكثر من 60 ألف شخص منذ اندلاعه في مطلع ثمانينيات القرن الماضي.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة