نجاد لا يرى حاجة لمحادثات مع واشنطن بشأن العراق

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أنه لا حاجة لإجراء محادثات مع واشنطن حول الوضع في العراق بعد تشكيل حكومة عراقية دائمة.

وأعرب في مؤتمر صحفي بطهران عن أسفه تجاه تصرف واشنطن منذ إعلان المسؤولين الإيرانيين استعدادهم لبحث هذه المسألة مع الولايات المتحدة. وطالب نجاد الأميركيين بترك العراقيين يحكمون بلادهم بأنفسهم.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس فوضت السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاده إجراء محادثات مع طهران بشأن سبل احتواء الوضع المتدهور في العراق.

من جهة أخرى اعتبر الرئيس الإيراني أن كثيرا من مشكلات العالم وخاصة في الشرق الأوسط هى من تبعات الحرب العالمية الثانية، وأن شعوب هذه المنطقة اكتوت بآثار حرب ليس لها فيها ناقة ولا جمل، وتساءل لمَ يدفع الشعبان الفلسطيني والألماني حتى الآن ثمن حرب جرت منذ 60 عاما.

ووصف إسرائيل بأنها "نظام زائف وغير قابل منطقيا للحياة" وقال "افتحوا أبواب هذا السجن الكبير واتركوا الناس يقررون بأنفسهم، سترون أنهم سيغادرون من تلقاء أنفسهم باتجاه أوطانهم في أوروبا".

وكرر أحمدي نجاد قوله إن الدول الأوروبية مسؤولة عن إنشاء إسرائيل، لذلك عليها أن تحل المشكلة التي أوجدتها.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة