قادة بالقاعدة ينفون أي دور للموسوي بهجمات سبتمبر

 
نفى قادة في تنظيم القاعدة تعتقلهم القوات الأميركية أن يكون للفرنسي ذي الأصل المغربي زكريا الموسوي أي دور هام في هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001, قائلين إنه لم يكن يحتل مركزا مهما ليطلع على الخطط.
 
ويأتي ذلك بعد أن ذكر الموسوى الذي يحاكم على دوره في هجمات سبتمبر أنه كان على علم بها, وأنه خطط لهجوم على البيت الأبيض.
 
واستشهد دفاع المتهم في جلسة المحاكمة بأقوال الناشط الإندونيسي الحنبلي المعتقل منذ 2003 في مكان مجهول والتي وصف فيها الموسوي بـ "المختل" وسيئ الطباع.
 
وبيّن الحنبلي أن مخطط هجمات سبتمبر خالد شيخ محمد -ممول القاعدة الذي اعتقل قبله ببضعة أشهر- طلب منه التكفل بالموسوي في ماليزيا عام  2000, لكن في الوقت الذي كان الآخرون يعدون للهجمات كان الموسوي يمضي وقته في قراءة القرآن حسب قوله و "كان يزعج كل من يلتقيه" لذا قرر هو التخلص منه فابتاع له تذكرة بألفي دولار.
 
شهادة العطاش
كما استمعت المحكمة لشهادة وليد محمد بن عطاش المعروف بخالد -أحد مخططي هجوم المدمرة الأميركية يو إس كول بعدن عام 1998- ذكر فيها أيضا أن خالد شيخ كان منزعجا من الموسوي وأنه في النهاية "طلب أن تقطع كل الاتصالات به".
 
وكان الموسوي (37 عاما) قال في انقلاب مفاجئ بأقوله إنه كان يفترض أن يقود طائرة خامسة لضرب البيت الأبيض في إطار خطة الهجمات مؤكدا علمه بتوجه طائرتين للاصطدام بمركز التجارة العالمي في نيويورك, وأضاف أنه اشترى راديو خصيصا لمعرفة نتائج العملية من داخل سجنه.
 
كما أشار الموسوي إلى البريطاني ريتشارد ريد الذي يعرف بـ "مفجر الحذاء" وأوضح أنه كان مقررا أن يشاركه كفرد من الطاقم في الهجمات.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة