الموسوي يقول إنه كان جزءا من خطة هجمات 11 سبتمبر

 
أقر الفرنسي ذو الأصل المغربي زكريا الموسوي بأنه كذب على المحققين عند اعتقاله في أغسطس/آب 2001, وذلك بهدف السماح باستمرار التحضير لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.
 
وقال الموسوي إنه كان من المفترض أن يقود طائرة خامسة لضرب البيت الأبيض في إطار خطة هجمات 11 سبتمبر/أيلول، وإنه كان يعلم بأن طائرتين ستصدمان مركز التجارة العالمي في نيويورك.
 
وفي شهادته أمام المحكمة التي تنظر ما إن كان سيحكم عليه بالإعدام أم بالسجن، قال الموسوي وهو الشخص الوحيد الذي قدم للمحكمة بتهمة الضلوع في هجمات سبتمبر، إن "مفجر الحذاء" ريتشارد ريد كان من المقرر أن يشاركه كفرد من الطاقم في المهمة الانتحارية.
 
وقال إنه لم يكن يعلم بموعد الهجمات عندما ألقي القبض عليه يوم 16 أغسطس/آب 2001.
 
وقال الموسوي في جلسة جديدة لمحاكمته في مدينة ألكسندريا بولاية فرجينيا عندما سأله المدعي روبرت سبنسر ما إن كان السبب وراء كذبه هو السماح للعملية بالاستمرار، "نعم ذلك صحيح".
 
كما أقر الموسوي خلال استجوابه على يد المدعي بأنه اشترى راديو خصيصا لمتابعة نتائج عمليات القاعدة على نيويورك وواشنطن, داخل سجنه.
 
وقد ظل الموسوي (37 عاما) حتى الآن يصر على أنه لم يكن لديه علم بهجمات سبتمبر/أيلول, رغم إقراره بأنه عضو في تنظيم القاعدة, وبأنه كان مرصودا لموجة ثانية من الهجمات تعقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول.
 
ويقول الادعاء إن الموسوي -الذي اعتقل قبل أسابيع من الهجمات- لو اعترف بحقيقة دوره في هجمات سبتمبر/أيلول 2001 لأمكن تفاديها, وهو ما يجعله يستحق عقوبة الإعدام.
المصدر : وكالات

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة