فيروس H5N1 يقتل المزيد بإندونيسيا وكمبوديا والصين

Chickens are seen in their cages at a poultry farm in Gaza City, 22 March 2006. The Israeli Agriculture Ministry is today checking if bird flu has spread from Israel into areas along
 
أكدت السلطات الإندونيسية أن رضيعة من غرب جاكرتا ماتت بسب إنفلونزا الطيور, ليكون عدد من قتلهم الفيروس 23, في وقت سجلت فيه كمبوديا أول ضحية بشرية.
 
كما أعلنت الصين وفاة امرأة من المهاجرين بشنغهاي (29 ) عاما, لتكون الضحية الـ15 منذ ظهور المرض في أواخر 2003
 
الشرق الأوسط
وفي وقت انضمت فيه الأردن إلى الدول المصابة في الشرق الأوسط بعد العثور على طيور نافقة في عجلون في شمال البلاد مصابة بالمرض, تستعد وزارة الصحة الفلسطينية لإعدام حوالي 1.2 مليون دجاجة في محاولة لمنع انتشار الفيروس في قطاع غزة.
 
ويعدم الدجاج في مزرعة قريبة من رفح في جنوب القطاع, فيما تجرى فحوصات في مزرعة أخرى في وسط غزة يعتقد أن الفيروس امتد إليها, وسط مزاعم إسرائيلية بأن إسرائيل -التي أبادت 1.2 مليون طائر منذ اكتشاف المرض قبل تسعة أيام- التقطته من القطاع.
 
وقد ألهب انتشار الفيروس أسعار الأسماك واللحوم, رغم تأكيد الخبراء ألا خطر من تناول الدجاج والبيض إذا كان مطهوا جيدا, لكنه ألهب أيضا النكات المحيطة بانتشاره والتي تتناقلها رسائل الهاتف النقال, وتقول إحداها "هل تشعر برغبة في الطيران, وبرغبة في تحريك عنقك؟ إذا كان الأمر كذلك, فتلك أعراض إنفلونزا الطيور".
 
غير أن الأمر أكثر من مزحة بالنسبة للمزارعين الذين سيضطرون إلى قبول إبادة مئات الآلاف من الدواجن, مصدر مدخولهم الرئيسي.
 
وقد ناشد وكيل وزارة الزراعة الفلسطيني عزام طبيلة دول العالم المساعدة في احتواء المرض، قائلا إنه حتى الآن "نسيطر على الوضع لكننا نخشى أن نفقدها نتيجة نقض الإمكانيات".
 
وقال طبيلة إن إسرائيل تمنع تدفق المساعدة, وهي مساعدة يعتقد أنها ستصبح أكثر تعقيدا إذا تولت حكومة تقودها حماس مقاليد الأمور في الأراضي الفلسطينية.
المصدر : وكالات