الاتحاد الأوروبي يشيد بالإصلاحات في البوسنة

قال الاتحاد الأوروبي إن الاتفاق بين قادة المسلمين والصرب والكروات بالبوسنة لتقوية الحكومة المركزية، سيقربها أكثر من معايير الاتحاد.

وأوضح وزراء خارجية الاتحاد ببيان مشترك خلال اجتماعهم في بروكسل إن الاتفاقية تمثل خطوة قوية لجعل مؤسسات الحكم بالبوسنة أكثر فعالية وملاءمة للمتطلبات الأوروبية.

وأعاد البيان التأكيد على أن استمرار المحادثات بين الاتحاد والبوسنة لعلاقات أوثق يعتمد على الإصلاحات البوسنية في مجال الشرطة والبث الإذاعي، والتعاون الكامل مع محكمة جرائم الحرب في لاهاي.

تعديل الدستور
وكان قادة الصرب والمسلمين والكروات -المجموعات الرئيسية الثلاث بالبوسنة- اتفقوا قبل أيام على تعديل الدستور لتحسين مؤسسات الدولة.

ويأتي على رأس قمة التعديل تغيير المادة الدستورية المتعلقة بالمجلس الرئاسي المكون من ثلاثة أشخاص، إلى رئاسة فردية لتعزيز قوة الحكومة المركزية.

كما يشمل التغيير الدستوري صلاحيات البرلمان وتعزيز قوته لحماية حقوق الإنسان والحريات العامة.
 
وقُسّمت البوسنة إلى كيانين هما الجمهورية الصربية والاتحاد الكرواتي المسلم بموجب اتفاق دايتون الأميركي (1995) الذي وضع حدا لحرب قومية استمرت 3.5 سنوات كان أغلبية ضحاياها من المسلمين.
المصدر : رويترز

المزيد من تكتلات إقليمية ودولية
الأكثر قراءة