إسبانيا تتهم 32 إسلاميا بالتخطيط لهجمات جديدة بمدريد

أعلن القضاء الإسباني توجيه اتهامات رسمية بالإرهاب إلى 32 إسلاميا تشمل التخطيط لتنفيذ هجمات على مواقع مهمة في العاصمة مدريد. وأصدر القاضي فرناندو غراند مارلاسكا لائحة الاتهام يوم 13 من الشهر الجاري وكشف عنها اليوم ومعظم المتهمين في القضية من الجزائر والمغرب.

ويأتي على رأس المجموعة المغربي عبد الرحمن الطاهري المعروف أيضا باسم محمد أشرف الذي تسلمته إسبانيا من سويسرا في أبريل/نيسان 2005.

وتتهم أجهزة الأمن الإسبانية الطاهري بالتخطيط لشن هجوم بشاحنة مفخخة بنصف طن من المتفجرات على مبنى المحكمة العليا وسط مدريد عام 2004 ومركز مكافحة الإرهاب.

وقالت عريضة الاتهام إن الطاهري كان سيشارك بنفسه في الهجوم الانتحاري على المحكمة وإنه طلب من عضو موريتاني في المجموعة الحصول على المتفجرات من مهرب سلاح في إقليم آلميرا الإسباني يدعي أنطونيو.

اتهامات
وذكرت جهات التحقيق أن الهجوم في حالة تنفيذه كان سيؤدي إلى مقتل ألف على الأقل. وأعلن قاضي التحقيق بالتسار غارسون -الذي كان يتولى التحقيق مع مراسل الجزيرة تيسير علوني- أن مخططات المجموعة كانت تشمل هجمات على مقار الأحزاب السياسية وملعب فريق ريال مدريد لكرة القدم.


واتهم غارسون المغربي الطاهري بتشكيل "خلية إرهابية" سماها "شهداء المغرب"، مؤكدا أنها كانت منظمة بشكل جيد وتدعو لـ"الفكر السلفي الجهادي" قبل أن تكتشف في نوفمبر/تشرين الثاني 2004.

وقال قاضي التحقيق إن الخلية كانت على صلة مع من سماهم" إرهابيين إسلاميين" آخرين بينها المجموعة المشتبه في أنها دبرت هجمات مدريد يوم 11 مارس/آذار 2004 التي قتل فيها 191 شخصا.

وكان المتهم عوقب بالسجن ثلاث سنوات في إسبانيا عام 1999 بتهم تزوير بطاقات ائتمان. وقال القاضي غارسون إن عمليات تجنيد عناصر الخلية كانت تتم إما بشكل شخصي داخل السجون الإسبانية أو برسائل شخصية تحث على الجهاد للدفاع عن الدين الإسلامي.

يأتي توجيه الاتهامات بعد أن حددت المحكمة العليا الإسبانية الخامس من الشهر المقبل موعدا للنظر في استئناف الأحكام الصادرة بحق ما يسمى خلية القاعدة في إسبانيا وبينهم الزميل علوني.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة