جنود بوسنيون عملوا بالعراق يشتكون من عدم دفع مستحقاتهم

سمير حسن-سراييفو

الجنود البوسنيون في العراق يعملون في مجال نزع الألغام (الفرنسية-أرشيف)
اشتكى الجنود البوسنيون العاملون مع القوات المتعددة الجنسيات في العراق من عدم دفع مخصصاتهم المالية.

ويؤكد 25 جنديا يعملون في نزع الألغام والمتفجرات في العراق أنهم لم يحصلوا على بدلات العمل في الخارج وفق قانون الفدرالية البوسنية والتي تقدر بحوالي تسعة آلاف يورو لكل جندي.

ويقول محامي هؤلاء الجنود ألمين بلاتشان إن الحل الوحيد إذا لم يتم دفع مستحقات الجنود هو رفع دعوى قضائية على الحكومة البوسنية الفدرالية على غرار ما فعله جنود صرب البوسنة الذين رفعوا دعوى على وزارة الدفاع في بلادهم.

لكن وزارة الدفاع البوسنية أكدت احترامها لجميع الالتزامات تجاه هؤلاء الجنود، وترى أنه لم يتم تجميد مستحقات أي جندي في العراق من بين 36 جنديا ( 25 من الفدرالية البوسنية و11 من صرب البوسنة).

أحد الجنود الذين كانوا بين المجموعة الأولى التي عادت من العراق، كشف النقاب عن أن الجنود قبل سفرهم وقعوا على عقد دون علمهم ببنوده التي لم تشتمل على دفع بدلات سفر.

ولم توضح أي جهة للجنود حقوقهم ومستحقاتهم، وعندما تساءل الجنود عن هذه المستحقات أبلغوا بأن لا يثيروا مشاكل قبل السفر، وخشوا الإلحاح في ذلك حتى لا يحرموا من السفر، بحسب هذا الجندي الذي رفض الإفصاح عن اسمه.

وكان العقد الذي وقع عليه الجنود البوسنيون يقضي بحصولهم على راتب 2550 يورو إضافة إلى مرتباتهم الاعتيادية في البوسنة.

يذكر أن الوحدة البوسنية لنزع الألغام والمتفجرات المكونة من 36 جنديا عملت في العراق في النصف الثاني من العام الماضي تحت إشراف القوات الأميركية قرب الفلوجة غرب بغداد، لكن الوحدة الجديدة تعمل حاليا تحت إمرة القوات البريطانية.
ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة