شيراك وبوتين يدينان نشر الرسوم وغضب بالعالم الإسلامي

توسع دائرة الغضب الإسلامي من نشر الرسوم المسيئة للإسلام (الفرنسية)

أدان الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم الاستفزازات الواضحة التي يتسبب بها نشر رسوم مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والتي تؤجج المشاعر بشكل خطير.

وقال المتحدث باسم الحكومة إن تلك الإدانة جاءت بعد إعادة نشر مجلة تشارلي إيبدو الفرنسية للرسوم المسيئة التي أحدثت ردود فعل كبيرة بالعالم خاصة الإسلامي منه. وكانت محكمة فرنسية رفضت أمس مصادرة أعداد المجلة التي حاولت منظمات إسلامية محلية منعها من إعادة نشر الرسوم المسيئة اليوم.

حرق العلم الدانماركي بتركيا (الفرنسية)
كما أدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تلك الرسوم باعتبار أنها "تعمق الشرخ بين الأديان وتستفز مشاعر المؤمنين وتهينها". وقال في تصريحات نشرتها صحيفتان إسبانيتان اليوم "حين ندين الاعتداء الجنسي على الأطفال لا نختبئ وراء حرية التعبير".

ودعا بوتين الدانمارك إلى "طلب الصفح" وأضاف "يجب التفكير مائة مرة قبل نشر شيء أو رسمه, وإذا كانت دولة غير قادرة على منع منشورات مماثلة فعليها على الأقل أن تطلب الصفح".

هذا الموقف لم يكن هو ذاته بالولايات المتحدة التي عبر رئيسها جورج بوش عن تأييده للدانمارك، وتضامنه معها في أزمة الرسوم التي انطلقت من أراضيها. كما اعتبر ديك تشيني نائب بوش أن العنف الذي أعقب نشر الرسوم مبالغ فيه.

"
في روما دعا وزير الإصلاحات الدستورية والعضو بحزب رابطة الشمال روبرتو كالديرولي إلى استخدام القوة ضد المسلمين
"
وفي روما دعا وزير الإصلاحات الدستورية والعضو بحزب رابطة الشمال روبرتو كالديرولي إلى استخدام القوة ضد المسلمين. كما دعا البابا للتدخل بحملة صليبية جديدة "على غرار أسلافه في القرنين السادس عشر والسابع عشر".

وأضاف "إبان معركتي فيينا وليبانتي ضد الأتراك العثمانيين عامي 1683 و1571 حل البابوات محل الحكومات وشكلوا تحالفات كبيرة للتغلب على الخطر الإسلامي".

وكان قادة ثلاث منظمات عالمية كبرى عبروا عن أسفهم للاحتجاجات العنيفة التي أعقبت نشر الرسوم الشائنة، ودعوا الحكومات لحراسة السفارات والمواطنين الأجانب من الهجمات.

واعتبر كل من الأمين العام للأمم المتحدة والمنسق الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي في بيان، أن المظاهرات التي وقعت في الآونة الأخيرة "تتجاوز حدود الاحتجاج السلمي".

تداعيات الحدث
وفي الإمارات العربية قرر الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم أمرا بفصل مدرسة أميركية للغة الإنجليزية تعمل بجامعة زايد التي يرأسها، بعد عرضها السبت الماضي الرسوم بحجة حرية الرأي واتهامها للمسلمين بعدم تقبل الرأي الآخر.

احتجاجات في فلسطين (الفرنسية)
وفي الخليل بالضفة الغربية هاجم فلسطينيون مشاركون في مظاهرة احتجاج اليوم مقر بعثة المراقبين الدوليين هناك بالزجاج والحجارة. وكانت متحدثة باسم البعثة قالت إن أحد عشر دانماركيا يعملون ببعثة المراقبين غادروا المدينة الأسبوع الفائت بعد التطورات الأخيرة.

وفي اليمن أغلقت السلطات اليوم صحيفة يمن أوبزرفر الصادرة باللغة الإنجليزية، وهي الصحيفة الثانية التي تنشر الرسوم الشائنة.

وفي أفغانستان توالت الاحتجاجات والصدامات بين المحتجين والشرطة التي فتحت نيران أسلحتها عليهم ما أدى لإصابة ثلاثة منهم. وكانت موجة الاحتجاجات في أنحاء متفرقة من تسببت في مقتل سبعة أفغان.

وفي طهران وصف المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي نشر صحف دانماركية وأوروبية تلك الرسوم بأنها "فضيحة" لأنها "تأتي ممن يدعون التحضر وحرية التعبير" مشيرا إلى أن "الغرب يدين أي إنكار للمحرقة اليهودية، لكنه يسمح بإهانة الرموز الإسلامية".

وفي نيجيريا قررت ولاية كانو إلغاء صفقة بقيمة 23 مليون يورو مع شركة دانماركية لاستيراد 70 حافلة, كما اعتمد برلمانها قرارا يحظر بيع المنتجات الدانماركية والنرويجية.

المصدر : وكالات