رئيس وزراء سريلانكا يعلن فوزه بانتخابات الرئاسة

إعلان النتائج جاء بعد فرز أغلبية الأصوات (الفرنسية)

أعلن رئيس وزراء سريلانكا ماهيندا راجابكسي فوزه بانتخابات الرئاسة في سريلانكا. وحسب النتائج الرسمية النهائية حصل راجابكسي على 50.33% من الأصوات مقابل 48.6% لزعيم المعارضة ورئيس الحكومة السابق رانيل ويكرميسينغ.

وسارعت وسائل الإعلام الحكومية إلى بث بيان للحكومة يسمي راجابكسي خامس رئيس للبلاد ويدعو المواطنين إلى الاحتفال بفوزه، كما اعترف مسؤول في حزب ويكرميسينغ بهزيمة الحزب في الانتخابات.

ويرى مراقبون أن مقاطعة أنصار جبهة تحرير نمور التاميل في شمال البلاد وشرقها ساعدت على فوز راجابكسي (59 عاما) الذي يصنف على أنه أكثر تشددا في قضية التاميل من ويكر ميسينغ (56 عاما) الذي كان قد أنجز اتفاق هدنة مع التاميل عام 2002.

راجابكسي يطالب باستبعاد النرويج من وساطة السلام (الفرنسية-أرشيف)
أزمة التاميل
وقد تحالف رئيس الوزراء في حملته الانتخابية مع الماركسيين والقوميين من أغلبية البوذيين السنهاليين التي تبغض نمور التاميل. ويدافع راجابكسي عما يصفه بمعالجة جديدة لعملية السلام وإعادة وضع أسس المحادثات على مبدأ الوحدة الاتحادية للبلاد. ويريد أيضا إنهاء الوساطة النرويجية في عملية السلام.

وفي المقابل وعد ويكرميسينغ بإبرام السلام مع التاميل المطالبين بحكم ذاتي.

وقد تزامن ذلك مع تصاعد في أعمال العنف إذ قتل أربعة أشخاص وأصيب عشرات في هجوم بقنبلتين يدويتين على مسجد شرقي سريلانكا أثناء صلاة الفجر اليوم. واتهم الجيش نمور التاميل بتنفيذ الهجوم الذي وقع في مدينة أكاريباتو على بعد 350 كلم شرق العاصمة كولومبو.

كما أعلنت الشرطة مقتل شخصين وجرح 17 آخرين أمس في هجمات بقنابل يدوية استهدفت مراكز اقتراع بمعاقل التاميل شمال شرق سريلانكا.

وتقاتل جبهة تحرير نمور التاميل (إيلام) منذ نحو 30 عاما للحصول على تقرير مصير شمال شرق البلاد، وأسفر النزاع عن مقتل أكثر من 60 ألف شخص.

المصدر : وكالات