عـاجـل: رويترز عن سفير إيران في لندن: إطلاق سراح الناقلة البريطانية ستينا إمبيرو بعد استكمال الإجراءات القانونية

مقتل سبعة في سريلانكا بعد فشل المساعي النرويجية

نحو نصف مليون شخص في شبه جزيرة جفنا محاصرون بآلة القتل (رويترز) 
أوقع تبادل القصف المدفعي بين القوات الحكومية ومتمردي التاميل في شمال شرق سريلانكا سبعة قتلى مدنيين على الأقل وإصابة نحو 20، كما تسبب في تشريد آلاف السكان من قراهم بعد فشل المساعي النرويجية للسلام.

وفي وقت ذكرت فيه حركة نمور التاميل أن الاشتباكات أسفرت عن مصرع 30 جنديا من القوات الحكومية، قال الجيش الحكومي إنه فقد اثنين فقط من جنوده.

وتبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عن مقتل المدنيين في الهجمات العسكرية على منطقة فاكاري التي يسيطر عليها المتمردون.

وجاء في بيان للحركة أن الجيش السريلانكي أطلق قذائف مدفعية سقطت أمام مدرسة تابعة لمخيم للاجئين مما أدى إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة أكثر من عشرة آخرين.

وقتل ثلاثة مدنيين في مواقع أخرى في المنطقة فيما أصيب عشرة آخرون في هجمات متفرقة على مدرسة باتشيناي التي تم تحويلها إلى مخيم للاجئين، حسب المتمردين.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان لها أن القرى الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية تتعرض لنيران مدفعية نمور التاميل.

وذكرت الوزارة أن "عددا من سكان القرى الذين غادروا منازلهم في ساعات الصباح الباكر للوصول إلى المستشفى واجهوا وابلا من نيران مدفعية التاميل".

ويتبادل الطرفان الهجمات على الحدود في منطقة ترينكومالي وباتيكالوا، حسب المسؤولين المحليين.

جهود إنهاء الأزمة
وتجددت الاشتباكات بعد فشل النرويج الجمعة في التوصل إلى اتفاق لإنهاء الأزمة بشأن شبه جزيرة جفنا حيث يحاصر القتال نصف مليون شخص.

ويشن التاميل تمردا منذ عام 1972 من أجل الحصول على استقلال ذاتي في شمال شرق سريلانكا الواقعة في جنوب آسيا والبالغ عدد سكانها 20 مليونا بينهم 75% من السنهاليين.

وأدت أعمال العنف إلى مقتل أكثر من 60 ألف شخص منذ 1972 بينهم أكثر من 3400 شخص منذ مطلع عام 2006.

المصدر : وكالات