الشرطة الأميركية تعتقل أميركيا خطط لمهاجمة مركز تسوق

اعتقالات كثيرة طالت مسلمين في الولايات المتحدة بعد أحداث سبتمبر/أيلول 2001 (الفرنسية-أرشيف)
اعتقل مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي أميركيا كان يخطط لمهاجمة مركز تسوق في ولاية إيلينوي, وصودر مسدس كان بحوزته, إضافة إلى أربع قنابل يدوية.
 
وقال المكتب في بيان إن ديريك شريف (22 عاما) من مدينة روكفورد في إيلينوي كان يخضع للمراقبة الدائمة بواسطة مخبر كان يرافقه, ولم يمثل تهديدا على الإطلاق على الأمن العام.
 
من جهتها, قالت قوة العمل المشتركة لمكافحة الإرهاب التي يقودها مكتب التحقيقات الفدرالي في شيكاغو, إن شريف المولود في الولايات المتحدة واعتنق الإسلام, قد وجهت له اتهامات تتضمن محاولة إلحاق الضرر أو تدمير بناية بإحراقها أو تفجيرها, واتهاما آخر بمحاولة استخدام سلاح من أسلحة الدمار الشامل.
 
وجاء في إفادة مكتوبة أذاعها مكتب التحقيقات, أن شريف المعروف باسم طالب أبو سلام بن شريف تعرف على المخبر في سبتمبر/أيلول الماضي, وأبلغه أنه يريد قتل قاض وارتكاب جرائم أخرى.
 
وقالت الوثيقة إنه في شريط فيديو قام بتسجيله قبل تخطيطه لوضع قنابل يدوية في صناديق قمامة في مركز تسوق, قال إنه ربما يحدد وصيته الأخيرة.
 
وقال في الشريط, حسبما نقل المخبر, "أنا من أميركا, وهذا الشريط كي أجعلكم تعرفون أيها الناس الذين تؤمنون بالله, ولكي أجعل أعداء الإسلام يعرفون, ولكي أجعل المسلمين يعرفون, أن وقت الجهاد حان الآن, يا أيها المجاهدون كونوا أقوياء, وليحمني الله في هذه المهمة التي أقوم بها".
 
والمستهدف من العملية كان مركز تسوق شيري فال قرب تقاطع طرق شرقي روكفورد. ويوجد بهذا المركز 130 محلا.
المصدر : وكالات