السبت المقبل موعد مفترض لمحادثات نووي كوريا الشمالية

كريستوفر هيل توقع استئناف المفاوضات السداسية خلال أسبوع (رويترز)

نقلت صحيفة "واشنطن بوست" على موقعها على الإنترنت عن المفاوض الأميركي في المحادثات السداسية حول برنامج كوريا الشمالية النووي كريستوفر هيل إن هذه المحادثات ستستأنف في 16 ديسمبر/كانون الأول في بكين بعد أكثر من عام على توقفها.

وقال هيل للصحيفة "سنعود إلى بكين"، موضحا أن الصين ستعلن رسميا عن استئناف المحادثات في عطلة نهاية الأسبوع.

ويتوقع أن تستمر الجلسة الأولى من المحادثات التي تضم الصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة والكوريتين الشمالية والجنوبية لعدة أيام ثم تتوقف قبل عيد الميلاد (الكريسماس)، حسب الصحيفة.

وذكر دبلوماسيون آسيويون أن هيل سعى إلى وضع جدول زمني لا يمتد أكثر من 18 شهرا أي قبل أن تنتهي ولاية الرئيس الأميركي جورج بوش.

من ناحيتها قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم إن بكين تواصل مشاوراتها من أجل استئناف المحادثات لكن أي موعد لم يحدد حتى الآن.

وقال مسؤولون أميركيون إن كافة الأطراف بما فيها كوريا الشمالية وافقت على أن تسعى المحادثات إلى تطبيق "إعلان المبادئ" المشترك الذي صدر في 19 سبتمبر/أيلول 2005 والذي يهدف إلى وضع خريطة طريق للمفاوضات، طبقا للصحيفة.

ووافقت كوريا الشمالية على التخلي عن برنامجها النووي، إلا أنه لم يتم وضع جدول زمني واضحا لذلك، ومقابل ذلك عرضت الدول الأخرى حوافز اقتصادية وسياسية وأمنية.

من ناحية أخرى فرض الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الجمعة عقوبات على كوريا الشمالية ليس لها تأثير عملي يذكر ردا على تجربة نووية ناجحة أجرتها بيونغ يانغ في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول.

ويتطلب القانون الأميركي وقف التعاون النووي والمساعدة المالية الأميركية لأي دولة ترى واشنطن أنها يجب أن تكون غير نووية وقامت بتفجير سلاح نووي وتقع كوريا الشمالية ضمن هذه الفئة.

ولكن الولايات المتحدة لا تقدم لكوريا الشمالية أيا منهما فإن العقوبات التي فرضها بوش ليس لها تأثير عملي يذكر.

المصدر : وكالات