كاغامي يتهم دو فليبان بالضلوع في مجازر رواندا

French Prime Minister Dominique De Villepin gestures as he delivers a speech during his visit to the Indian Ocean island of Reunion, 18 May 2006 in Saint Denis de La Reunion
رواندا تتهم عددا من الفرنسيين بالضلوع في عمليات الإبادة (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس رواندا بول كاغامي إن رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان يعتبر من المسؤولين الفرنسيين الذين يتهمهم بتقديم الدعم لمرتكبي الإبادة الجماعية التي شهدتها رواندا سنة 1994.
 
وأضاف كاغامي أن دو فيلبان كان زمن الواقعة يشغل منصب مدير ديوان وزير الخارجية الفرنسي، مما يجعله متورطا بصفة مباشرة في هذه الوقائع على حد قوله.
 
وكان الرئيس الرواندي الذي يزور بريطانيا حاليا قد اتهم فرنسا بتدريب القوات التي قامت بأعمال القتل وتسليحها، بالإضافة إلى امتناعها عن التدخل لوقف أعمال القتل بعد اندلاعها، وهو ما نفته باريس وأكدت في المقابل أن قواتها ساعدت الروانديين.
 
وقد قطعت كيغالي علاقاتها الديبلوماسية مع باريس الشهر الماضي إثر استدعاء قاض فرنسي لكاغامي لمحاكمته بتهمة الضلوع في قتل الرئيس الرواندي السابق جوفينال هابياريمانا في حادث تحطم طائرته سنة 1994.
 
غير أن كاغامي نفى بشكل قاطع أي مسؤولية له عن الحادث الذي اعتبر الشرارة التي أدت على اندلاع مجازر الإبادة الجماعية في رواندا.
المصدر : رويترز

المزيد من جرائم حرب
الأكثر قراءة