تركيا تعرض فتح مطاراتها جزئيا للقبارصة وأوروبا ترحب

المفوضية الأوروبية طلبت توضيحات بشأن العرض التركي (الفرنسية-أرشيف)

وافقت تركيا المهددة بتعليق جزئي لمفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي، فتح مرفأ ومطار أمام السفن والطائرات القبرصية اليونانية لسنة ريثما يتم التوصل إلى تسوية شاملة للقضية القبرصية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية التركية إن الاتفاق مشروط بأن يفتح الاتحاد عددا مماثلا من الموانئ والمطارات في شمال قبرص "قبرص التركية" التي لا تعترف بها سوى أنقرة.

بيد أن قبرص قالت إنها لن توافق أبدا على فتح مطار في قبرص التركية للرحلات إلى أي وجهة بخلاف تركيا في إطار التسوية التي ستفتح تركيا بموجبها موانيها ومطاراتها أمام وسائل النقل من قبرص اليونانية.

وقال المتحدث باسم الحكومة كريستودولوس باشيارديس إنه ليس هناك أي احتمال للموافقة على هذا لأن ذلك سيمثل اعترافا غير مباشر بـ"الدولة المزعومة".

خطوة إيجابية
من جانبها وصفت المفوضية الأوروبية التحرك التركي بأنه خطوة إيجابية وتطور مهم في الإيفاء بالتزامات انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي.

وقالت المفوضية إنها طلبت توضيحات بشأن العرض التركي، لا سيما إذا كانت أنقرة تفرض شروطا لذلك. وأوضح مصدر مقرب من الرئاسة الفنلندية أنه "لم يتضح ما إذا كان هذا عرضا أحاديا أو لقاء إجراءات مقابلة" تطلبها تركيا.

وينص الاقتراح التركي على تحريك المفاوضات اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني 2007 برعاية الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى إعادة توحيد الجزيرة المقسمة بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول 2007.

يشار إلى أن تركيا قاومت طويلا المقترح الأوروبي بفتح موانئها ومطاراتها للملاحة قائلة إنها تريد من الاتحاد أولا أن يخفف من عزلة قبرص الشمالية التركية.

ويوجد في شمال قبرص مطار مدني واحد هو مطار إيركان ومطار تجاري كبير في مدينة فاماجوستا الشمالية وفي الوقت الحالي يجب أن تمر جميع الرحلات من وإلى شمال قبرص عبر تركيا.

المصدر : وكالات